‫الرئيسية‬ اقتصاد خلال فعاليات المؤتمر الأول لتعزيز الثقافة المالية ..الاتحاد المصري للتأمين يؤكد أهمية دور التأمين في الحفاظ على المدخرات وتعزيز الاقتصاد المصري
اقتصاد - التأمين - مارس 9, 2024

خلال فعاليات المؤتمر الأول لتعزيز الثقافة المالية ..الاتحاد المصري للتأمين يؤكد أهمية دور التأمين في الحفاظ على المدخرات وتعزيز الاقتصاد المصري

يعد الوعى التأمينى أحد أهم المحاور التي يتبناها الاتحاد المصري للتأمين في استراتيجياته المختلفة وذلك لما له من مردود كبير على صناعة التأمين ككل و على شركات التأمين ، كما يقوم الاتحاد بجهود مختلفة بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية وذلك في ضوء تحقيق الشمول التأميني ووصول الخدمات التأمينية لكافة فئات المجتمع.

وفى إطار تحقيق ذلك فقد نظمت الهيئة العامة للرقابة المالية النسخة الأولى من مؤتمر ومعرض بمحافظة دمياط تحت عنوان “بناء القدرات لتعزيز التنمية” والذى جاء تحت رعاية معالى الدكتور رئيس مجلس الوزراء وبمشاركة كل من الدكتور محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية والدكتورة منال عوض محافظ دمياط وأحمد الشيخ رئيس البورصة المصرية و سعيد زعتر رئيس اتحاد التمويل الاستهلاكى و احمد إكرام نائب رئيس الاتحاد المصرى للأوراق المالية و هيثم طاهر نائب رئيس الاتحاد المصرى للتأمين، وممثلي مجتمع المال والأعمال ومن ضمنهم ممثلي جمعية رجال الأعمال، الغرف التجارية، رابطة الصيادين، ميناء دمياط، مدينة دمياط للأثاث، المنطقة الحرة، وكذلك رؤساء الجامعات وأعضاء هيئة التدريس بالكليات المختلفة بجامعة دمياط، وجامعة حورس، أعضاء المجالس النيابية والقيادات التنفيذية بمحافظة دمياط.

والجدير بالذكر أن هذا المؤتمر جاء ضمن سلسلة من المؤتمرات التي سوف تجوب محافظات مصر بهدف تعريف مجتمع المال والأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وكافة فئات المجتمع بالأنشطة والخدمات المالية غير المصرفية لتمكينهم من الاستفادة منها لتطوير وتنمية أعمالهم وكذلك الاستثمار والادخار والتأمين.

وأكد الدكتور محمد فريد خلال كلمته أن الهيئة سوف تعقد سلسلة من المؤتمرات بكافة محافظات مصر بهدف تعزيز  ورفع مستويات الوعى والمعرفة بالأنشطة والخدمات المالية غير المصرفية وتعزيز القدرات المالية للافراد في اتخاذ قرارات استثمارية و ادخارية وكذلك تمويلية وتأمينية لتحسين أحوالهم المعيشية بالإضافة إلى زيادة قاعدة الفئات المستفيدة من الأنشطة والخدمات المالية غير المصرفية وهو ما يعرف بالشمول المالى لتعظيم العائد والمساهمة بشكل أكبر في دفع عجلة النمو وتعزيز مستويات حماية المتعاملين في الأنشطة والخدمات المالية غير المصرفية وتعريفهم بحقوقهم وكيفية ممارستها وكذلك إلتزاماتهم .

أكدت معالى الدكتورة/ منال عوض في الكلمة الترحيبية في مستهل أعمال المؤتمر أن أبناء محافظة دمياط يمتلكون أفكار وأدوات ومهارات استثمارية وتجارية ويتطلعون لاستكشاف فرص جديدة ومبتكرة للتمويل والاستثمار وكذلك التأمين، مؤكِدة أن المؤتمر والمعرض لن يكونا نهاية المطاف بل البداية لمزيد من التعاون بين كافة الجهات والمؤسسات العاملة في مصر العامة والخاصة للوصول إلى الخدمات والمنتجات التأمينية اللازمة لتحقيق أهدافهم وتنمية وتطوير أعمالهم وتحقيق مؤشرات مالية جيدة.

وانعقدت جلسة نقاشية بعنوان( دور القطاع المالى غير المصرفي في توفير حلول تساعد الشركات على التوسع والنمو)والتي شارك فيها كل من السادة أحمد الشيخ رئيس البورصة المصرية،سعيد زعتر رئيس اتحاد التمويل الاستهلاكي، هيثم طاهر نائب رئيس الاتحاد المصرى للتأمين، أحمد إكرام نائب رئيس الاتحاد المصري للأوراق المالية.

الدور المحورى الذى يقوم به قطاع التأمين في دعم الاقتصاد الوطنى ودوره في تعزيز النمو الاقتصادى عبر مساهمته في تعبئة المزيد من المدخرات من الأفراد والشركات بشراء وثائق التأمين وكذلك توفير التغطية التأمينية اللازمة للاقتصاد والأفراد والشركات ضد المخاطر المستقبلية.

فرص النمو والتطور على مستوى مؤشرات أداء نشاط التمويل الإستهلاكي والذي يقدم خدمات متنوعة للأفراد تمكنهم من تلبية إحتياجاتهم المختلفة من السلع الإستهلاكية بإجراءات سهلة ووقت أقل، وكذلك التأكيد على أن الشركات العاملة في هذا المجال تعمل دوما على تطوير منتجات وخدمات لتلبية الإحتياجات المتطورة للأفراد وتعزز من تواجدها بمختلف محافظات مصر.

هناك اهتمام متزايد بدعم جهود الهيئة العامة للرقابة المالية في مجال الأوراق المالية وذلك بهدف رفع مستويات الوعي والمعرفة بأنشطة سوق رأس المال، خاصة من قبل البورصة كونها أحد أهم روافد التمويل التي تمكّن الشركات من استكشاف فرص متنوعة للتمويل اللازم للنمو والتوسع وتطوير الأعمال، فضلا عن الفرص الاستثمارية والادخارية الأخرى التي تتاح من خلال السوق مع التوسع في نشر هذا الوعى بالمحافظات البعيدة عن العاصمة.

يعد هذا المؤتمر والمعرض فرصة استراتيجية للمساهمة في بناء القدرات المالية لمحافظات مصر لتعزيز وتوطين التنمية بها، ويعد سوق رأس المال مكوناً رئيسياً من مكونات الاقتصاد الوطني من خلال مساعدته في تحويل المدخرات المتراكمة إلى استثمارات في مشروعات إنتاجية تحقق التنمية وتوفر فرص عمل.

تم عقد لقاء مع أعضاء هيئة التدريس وطلاب جامعة حورس بمحافظة دمياط وقيادات الهيئة العامة للرقابة المالية وممثلى الاتحادات وشركات التأمين حيث استعرض الدكتور محمد فريد خلال اللقاء جهود الهيئة في نشر الوعي والثقافة المالية غير المصرفية ومن ضمنها مشاركة الهيئة والاتحادات التابعة لها لأول مرة في تاريخها في معرض القاهرة الدولي للكتاب، وكذلك إعداد برنامج تدريب لأعضاء هيئة تدريس جامعات مصر وإصدار ونشر أول سلسلة تعريفية بالأنشطة المالية غير المصرفية بعنوان اعرف تستفيد، بالإضافة إلى تنظيم عدد من دورة تدريبية بجامعات مصر للطلاب وتأهيل عدد كبير من مدربي التوعية المعتمدين لنشر الثقافة المالية غير المصرفية.

وأضاف الدكتور فريد أن الهيئة قامت في هذا  الشأن بإصدار كتاب دوري لحماية حقوق المتعاملين مع الأسواق المالية غير المصرفية بهدف تعزيز حماية سرية بيانات المتعاملين في الأنشطة المالية غير المصرفية إلزام الجهات الخاضعة للهيئة بإرسال تحذير شهري لعملائها بعدم الإفصاح عن أي بيانات شخصية او مالية تعرضهم لمخاطر الاحتيال والتوعية بمخاطر التعامل مع الشركات غير المسجلة بالهيئة وغير القانونية .

و أكد الدكتور محمد فريد أن الشمول المالي والتأميني والاستثماري أحد أهم محاور استراتيجية الهيئة؛ لذلك اهتمت الهيئة برفع مستوى الوعي والثقافة المالية غير المصرفية بشأن استفادة المواطنين من الخدمات المالية بالشكل الأمثل والآمن، من خلال تعزيز القدرة على إدارة الممتلكات الشخصية والادخار والتمويل، والاستفادة الذكية والآمنة من الخدمات المالية غير المصرفية، مما يساعد على اتخاذ القرارات المالية السليم وتحسين مستوى المعيشة لأفراد المجتمع.

وفي ختام اللقاء توجهت قيادات الجامعة بتوجيه خالص الشكر لقيادات الهيئة العامة للرقابة المالية وممثلى الاتحادات وممثلى شركات التأمين لما قدموه من جهود لزيادة الوعى بالثقافة المالية غير المصرفية لما له من مردود في زيادة وعي الجيل الناشئ بأهمية التخطيط المالي و الاستثمار المالي في ظل الظروف الاقتصادية الحالية .

قام الدكتور محمد فريد والدكتورة منال عوض بافتتاح المعرض المقام تحت عنوان “بناء القدرات لتعزيز التنمية” والذي توافدت عليه العديد من فئات المجتمع المختلفة على مدار اليوم للتعرف على الخدمات المالية غير المصرفية وكيفية الاستفادة منها ودمجها في أساليب حياتهم المختلفة.

كما قامت الاتحادات المختلفة بالمساهمة بالمعرض وذلك في ضوء تحقيق دورها التوعوي، كما شارك بالمعرض شركات سوق المال والتأمين والتمويل العقاري والتمويل الاستهلاكي وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والتخصيم والتأجير التمويلي وذلك لعرض خدماتهم المختلفة التي تناسب كافة فئات المجتمع.

وقد شاركت شركات التأمين التالية بالمعرض مصر للتأمين، مصر لتأمينات الحياة ، جي آي جي مصر ، جى اى جى مصر- حياة تكافل ، قناة السويس للتأمين ، الدلتا لتأمينات الحياة، أورينت للتأمين التكافلي ، كيو إن بي الأهلي لتأمينات الحياة، الجمعية المصرية للتأمين التعاوني، المصرية للتأمين التكافلي، تشب لتأمينات الحياة ، قناة السويس لتأمينات الحياة ، أليانز مصر

و قامت الشركات بعرض منتجاتها التأمينية المختلفة وتوضيح كيفية الاستفادة من التأمين في التقليل والحد من المخاطر وذلك لضمان الاستقرار المالي في ظل الظروف الاقتصادية العالمية الحالية .

في إطار الجهود المختلفة التي يبذلها الاتحاد المصرى للتأمين بهدف نشر الوعي التأميني وزيادة الشمول التأميني وتعزيز وصول مفهوم التأمين وأهميته لشرائح المجتمع المختلفة مما يساعد الأفراد والشركات على اتخاذ قرارات رشيدة بشأن احتياجاتهم التأمينية و اتخاذ خطوات لحماية أنفسهم وأصولهم في حالة وقوع أحداث أو كوارث غير متوقعة ، والحفاظ على صمودهم  واستقرارهم المالي.

فقد قام الاتحاد بالمشاركة في المعرض بجناح مخصص له للتعريف والتوعية بالمنتجات التأمينية المتوفرة في سوق التأمين المصرى وقد قام فريق الاتحاد بتوزيع بعض الكتب وكتيبات التوعية والتي تضمنت التعريف بأنواع التأمين المختلفة .

يسعى الاتحاد المصرى للتأمين إلى دعم وتعزيز الشمول التأمينى من خلال محاولة نشر الفكر التأمينى وزيادة وعى كافة فئات المجتمع بالخدمات التي يمكن أن يقدمها لهم قطاع التأمين، ومن ثم يحرص الاتحاد على المشاركة فى مثل هذه المؤتمرات والمعارض بهدف تعريف الفئات المستهدفة بالخدمات التأمينية المختلفة  مما يساهم في نشر الوعي والثقافة التأمينية.

وقد كان للاتحاد المصري للتأمين إسهامات كثيرة فى زيادة الوعى التأمينى من بينها إطلاق حملة إعلانية تليفزيونية بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية بهدف تنمية الوعى لدى أفراد المجتمع بأهمية التأمين سواء على الحياة أو الممتلكات؛ مما سينعكس بشكل إيجابى على زيادة حجم أقساط التأمين.

التنسيق مع وزارة التعليم بأن تتضمن المناهج الدراسية فى المراحل المختلفة دور التأمين وفوائده لتوضيح وتبسيط مبادئ ومفاهيم وأهداف التأمين وأهميته بالنسبة للمجتمع وللاقتصاد القومى.

المشاركة في معرض القاهرة الدولى للكتاب في الجناح المخصص للهيئة العامة للرقابة المالية وذلك بهدف نشر الفكر التأمينى من خلال الشرح المبسط للسادة الزائرين عن ماهية التأمين والخدمات التي يقدمها.

المشاركة في معرض “بيزنس يا شباب” تحت شعار «شباب مصر مستقبلها » للمنتجات الحرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر ضمن جناح الخدمات المالية غير المصرفية والذى انعقد خلال الفترة من 28 سبتمبر حتى 4 أكتوبر 2023 بإستاد القاهرة الدولي تحت رعاية معالى الدكتور/ رئيس مجلس الوزراء.

كما سيقوم الاتحاد بإستكمال مسيرته نحو تحقيق إستراتيجيته التي وضعها للوصول إلى الشمول التأمينى  وذلك من خلال المشاركة في سلسلة من المعارض المماثلة والتي ستنعقد في بعض محافظات الجمهورية، وذلك بهدف زيادة الوعي التأميني ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر عن طريق تقديم خدمات تأمينية جديدة تتناسب مع تلك الفئات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بمشاركة 1500 فرد ..الاتحاد المصري للتأمين ينظم الماراثون السنوي الخامس

تحت رعاية كلاً من وزارة الشباب والرياضة والهيئة العامة للرقابة المالية ينظم الاتحاد المصري…