‫الرئيسية‬ أخبار حادثة «فتاة الشروق» .. 3 الإجراءات ضرورية تساهم في تأمين الركاب
أخبار - مارس 15, 2024

حادثة «فتاة الشروق» .. 3 الإجراءات ضرورية تساهم في تأمين الركاب

تصاعدت أحداث قضية “فتاة الشروق” وذلك بعد أن توفت الفتاة حبيبة الشماع صاحبة حادثة أوبر الشهيرة.
وكانت حبيبة الشماع تستقل سيارة “أوبر” عندما قام السائق بإغلاق النوافذ ورش مادة ذات رائحة داخل السيارة، مما تسبب في تخوف لدي الفتاة لتقبل على القفذ من السيارة.

الداخلية: قفز «فتاة الشروق» من سيارة بطريق السويس

ولاحقا أصدرت وزارة الداخلية، بيانًا صحفيًا كشفت خلاله ملابسات واقعة قفز «فتاة الشروق» من سيارة بطريق السويس في القاهرة، أوضحت الداخلية في بيانها أن البلاغ تضمن قيام سيدة بالقفز من سيارة بطريق السويس بالقاهرة، بالفحص تبين أنه تبلغ لقسم شرطة الشروق بمديرية أمن القاهرة من أحد المستشفيات باستقبال السيدة المشار إليها، مقيمة بدائرة قسم شرطة التجمع الأول، مُصابة بجروح بالرأس واضطراب بدرجة الوعي، ولا يمكن استجوابها.

وأفاد أحد شهود الواقعة، مقيم بدائرة القسم، بأنه حال سيره بطريق السويس بدائرة القسم شاهد المصابة حال قفزها من باب سيارة خلفى كانت تستقلها أثناء سيرها، فتوقف لمساعدتها وأبلغته أنها كانت تستقل السيارة المشار إليها، تابعة لأحد تطبيقات النقل الذكي، ولدى محاولة قائد السيارة معاكستها قامت بالقفز من السيارة خشية تحرشه بها، وتم نقلها للمستشفى عقب ذلك.

وقامت الداخلية بتحديد وضبط السائق المذكور- له معلومات جنائية- مقيم بمحافظة الجيزة، بمواجهته أقر أنه حال قيامه بغلق نوافذ السيارة ورش معطر فوجئ بقيام المذكورة بالقفز من السيارة، فقام باستكمال سيره ولم يتوقف خشية تعرضه للإيذاء، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

فتاة الشروق وغيبوبة لمدة 21 يوم

وقد استمرت الفتاة في غيبوبة لمدة 21 يوما واستمرت حالتها بسوء كبير وتدهورت نتيجة للإصابة لنزيف في المخ.

فيما اصدرت شركة أوبر بيانات بعد الواقعة، أكدت فيه شعورها بالحزن بسبب الحادث، كما أوضحت إجراءاتها المتبعة لتأمين وسلامة الراكبين.

النواب يبحث إجراءات تأمين أكثر فعالية بعد حادثة فتاة الشروق

ومن ناحية أخرى، كانت لجنة الاتصالات بمجلس النواب كانت قد طالبت شركات النقل الذكي بإتخاذ إجراءات تأمين أكبر وفي مقدمتها التزام الشركات بوضع زر الاستغاثة أو طلب المساعدة داخل الابلكيشن SOS وتفعيله علي السيستم الخاص بمنظومة النقل الذكي، بما يضمن التدخل الفوري.

كما بحثت إمكانية وجود مساحات آمنة بين السائق (الكابتن) والركاب، مثل الحواجز الزجاجية، بما يضمن الآمان لكل من الطرفين، فضلا إلزام السائقين بتقديم صحيفة الحالة الجنائية سنوياً (بشكل دوري).

وطالبت أيضا، بإيفاد اللجنة البرلمانية بخطاب رسمي حول معايير منح الشركات العاملة التراخيص، والمتابعة لاستمرار الحصول علي الرخصة، فضلا عن سيستم كامل لمراقبة الرحلة خلال خط سيرها لتوفير الأمان لمستقلي النقل الذكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بمشاركة 1500 فرد ..الاتحاد المصري للتأمين ينظم الماراثون السنوي الخامس

تحت رعاية كلاً من وزارة الشباب والرياضة والهيئة العامة للرقابة المالية ينظم الاتحاد المصري…