البورصة المصرية تؤكد أهمية الإفصاح المتزامن باللغتين العربية والإنجليزية للشركات المقيدة

في إطار جهود البورصة المصرية لتحفيز الاستثمار المؤسسي وتشجيع الاستثمار الأجنبي بكافة فئاته، وحرصا منها على تحقيق مزيد من الشفافية والإفصاح عن الشركات المقيدة بما يعمل على تنمية واستقرار سوق رأس المال، ورغبة منها في تمكين المستثمر الأجنبي من الحصول على المعلومة في ذات توقيت نشرها باللغة العربية بما يضمن له معاملة عادلة وفقا لأعراف أسواق المال الدولية، تؤكد إدارة البورصة المصرية على ضرورة التزام الشركات المقيدة التي تبلغ إيراداتها السنوية اثنين مليار جنيه أو أكثر بموافاة البورصة بكافة الإفصاحات باللغتين العربية والإنجليزية.

وفى هذا السياق تؤكد البورصة المصرية على ضرورة التزام الشركات المقيدة التي ينطبق عليها هذا الشرط بأحكام قواعد قيد وشطب الأوراق المالية واتخاذ ما يلزم لإعداد كافة الإفصاحات باللغتين العربية والإنجليزية بدءا من 3-أغسطس-2023، مع العمل على إعداد وإرسال القوائم المالية باللغتين العربية والإنجليزية وفقا للقواعد المرعية، وذلك التزاما بأحكام المادة 27 من قواعد قيد وشطب الأوراق المالية الصادر بتعديلها قرار مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية رقم 149 لسنة 2022.

‫شاهد أيضًا‬

الإتحاد المصري للتأمين يستعرض أهمية تأمين المسئولية البيئية لحماية الشركات والأعمال التجارية

تعتبر حماية البيئة من التلوث من أهم القضايا التي تقع في نطاق اهتمام العديد من المجتمعات، ل…