«الإتحاد الأوروبي» يؤكد صعوبة استمرار ربط سوق الطاقة بأزمة الحرب الروسية الأوكرانية

أكد جوزيف بوريل مفوض السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي أن أصبح هناك صعوبة في استمرار ربط  أزمة سوق الطاقة بإستمرار الحرب الروسية الأوكرانية.

وأشار بوريل إلى استمرار جهود الاتحاد الأوروبي في التخلص من الاعتماد على الطاقة الروسيةـ وذلك من خلال تحديد أقصى سعر للخام الروسي ليبلغ 60 دولار للبريل، وذلك بعد دعم بولندا، وفقا لما ذكره موقع العربية.

وفي هذا السياق، قال وزير الطاقة في قطر، سعد شريدة الكعبي ، خلال فعاليات منتدى الطاقة لمجلس الأطلسي في أبو ظبي: “الأوروبيون اليوم يقولون إنه لا سبيل للعودة إلى الوراء”.

وأضاف في تصريحاته “نحن جميعًا محظوظون لأن نكون قادرين على النسيان والتسامح. وأعتقد أن الأمور تتعافى مع مرور الوقت . فهم يتعلمون من هذا الوضع وربما يكون لديهم تنوع أكبر بكثير من مدخول الطاقة ، حسبما نقلته شبكة سي إن بي سي.

ويشكل الغاز الروسي مصدرا رئيسيا للطاقة الرخيصة للاتحاد الأوروبي، وتعد ألمانيا هي أكبر الدول المستوردة للغاز في الاتحاد الأوروبي، حيث تحتاج أوروبا إلى 30 مليار متر مكعب لسد الفجوة بين العرض والطلب لهذا العام.

وأشارت رئيسة المفوضية الأوروبية،  أورسولا فون دير لاين، في تصريحات سابقة إلى أن أوروبا ضاعفت هذا العام (2022) وارداتها من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة بأكثر من الضعف، من 22 مليار متر مكعب في العام الماضي (2021)، إلى 48 مليار متر مكعب هذا العام حتى الآن.

ويرى العديد من الخبراء أن حتى مع عودة الغاز الروسي إلى أوروبا إلى أن عودة أسعار الغاز والكهرباء إلى ماكنت عليه قبل الوباء سيكون صعبا،  ويؤكد الخبراء ضرورة تسريع التحول إلى الطاقة المتجددة ، الأمر الذي سيتطلب دفع الكثيرالاستثمارات، لذلك يتوقع الكثيرون أن فواتير الطاقة قد تكون أعلى قليلاً مما كانت عليه في الماضي ولكنها ليست متقلبة ومرتفعة كما هي اليوم.

‫شاهد أيضًا‬

البريد المصري يطلق خدمات التمويل متناهي الصغر عبر مكاتب البريد بأنحاء الجمهورية بالتعاون مع شركة خير

شهد الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد مراسم توقيع بروتوكول تعاون بي…