تعويم العملة المصرية وارتفاع الدولار

في شئ متوقع لخبراء الاقتصاد والمال تم تعويم الجنيه العملة الوطنية للبلاد وارتفاع كبير للدولار وترتب علي ذلك اثار كبيرة نظرا لذلك منها الايجابي ومنها بالطبع السلبي وهو ماسوف نوضحه خلال السطور القادمة بداية النتائج الايجابية المتوقعة علي انخفاض قيمة الجنية مصر لديها افضل المدن من الناحية السياحية التي تعتبر مقصد شتوي لشتي المواطنين من مختلف دول العالم مثل الاقصر واسوان ومن المنتظر ان تزيد حركة السياحة خلال الفترات القادمة خاصة مع انخفاض العملة المحلية مقارنة بالاسعار في دول العالم الاخري ايضا سوف تكون هناك فرص كبيرة للصادرات المصرية خاصة وان لدينا منتجات تحظي باقبال شديد من دول العالم المختلفة ايضا زيادة الاستثمارات العربية والاجنبية بالبلاد خلال الفترة المقبلة بداية بصناديق الاستثمار التي تفعيلها بمصر من قبل بعض الدول العربية مثل السعودية والامارات اما بالنسبة للاثار السلبية المترتبة علي تعويم الجنيه منها ارتفاع اسعار السلع التي يتم استيرادها من الخارج وايضا زيادة اسعار السلع التي يتم انتاجها بمصر وتعتمد في المقام الاول علي خامات يتم استيرادها من الخارج ايضا سوف تكون هناك خسائر كبيرة متوقعة لقطاع المقاولين الذين تعاقدوا بالفعل علي مشروعات خلال الفترات القادمة ايضا زيادة معدل التضخم بنسبة متوقعة تصل الي 25% مع حلول نهاية العام لكن ولأن كل شئ كما ذكرنا له ايجايباته وسلبياته نري ان قطاع السياحة والعاملين بهذا القطاع سوف يكونوا عنصر جذب كبير لمختلف بلدان العالم مع زيادة العملة الاجنبية بالبلاد اذا تم الاهتمام بهذا القطاع جيدا وتم تدريب العمالة البشرية بهذا القطاع بصورة متميزة هذا القطاع سوف يكون من القطاعات التي تحقق الكثير للبلاد

‫شاهد أيضًا‬

البريد المصري يطلق خدمات التمويل متناهي الصغر عبر مكاتب البريد بأنحاء الجمهورية بالتعاون مع شركة خير

شهد الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد مراسم توقيع بروتوكول تعاون بي…