COP27 المنتظر بشرم الشيخ والفرص الذهبية المنتظرة لمصر

مع قدوم شهر نوفمبر تتحول بوصلة العالم اجمع لمدينة السلام المعروفة بشرم الشيخ حيث يتم انعقاد مؤتمر المناخ COP27 في ظل ان العالم كله يعاني من تاثيرات كبيرة ناتجة عن تغير المناخ مثل الفيضانات وارتفاع اسعار الطاقة والاعاصير التي اجتاحت بعض الدول وايضا نقص امدادات الغاز COP27 هو فرصة ذهبية للبلاد والذي سوف يعطينا الريادة والسبق حيث اننا من خلال مؤتمر المناخ نستطيع ان نقدم الحلول للعالم مثل استخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية والغاز الطبيعي ومن خلال طرح هذه الحلول نستطيع ان نجذب العديد من الاستثمارات الدولية المتعلقة بهذه المجالات وغيرها هذا المؤتمر يعتبر منتدي دولي لمناقشة التغيرات المناخية ولتمكين دول العالم من الحفاظ علي ارتفاع درجات الحرارة في مستوي 1.5 درجة مئوية هذا المؤتمر يعتبر دعاية لبلدنا مصر خاصة مع قدوم فصل الشتاء وقد تم تحسين مدينة شرم الشيخ بصورة كبيرة لتليق بمكانة مصر علي مستوي العالم وتعد مصر قوة كبيرة في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح حيث ان المشاريع الصناعية تنتج قدرات كبيرة من الجيجاوات تصل الي 3.5 جيجاوات سنويا وتستهدف مصر من الكهرباء الناتجة من هذه الطاقات سواء الشمسية او طاقة الرياح قدرات تصل الي 6.8 جيجاوات بحلول عام 2024 – 2025 وسوف تقلل انتاج هذه المشروعات من خفض انباعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون واحداث توفير في الوقود يصل الي 4347 الف طن في نهاية كلامي اذكر ان مصر وشعبها معروفين بحسن الضيافة والكرم وتفتح ذراعيها لدول العالم اجمع واستضافة اكبر حدث للمناخ مع نهاية العام والتي تستهدف من خلاله الحفاظ علي كوكب الارض خاصة لاولادنا والاجيال القادمة .

‫شاهد أيضًا‬

البورصة المصرية تتجاوز ٢ مليار جنيه مع بداية تعاملات أول الأسبوع

بدأت البورصة المصرية أولي تعاملاتها الصباحية اليوم الأحد علي ارتفاع جماعي لمعظم مؤشراتها. …