كيف أثار تهديد «بوتين» النووي ردود فعل قوية في الغرب؟

أظهرت الولايات المتحدة ردا قويا على تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن توجيه ضربة نووية ضد أوكرانيا.

وصرح مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، الأحد الماضي إن واشنطن تواصلت بشكل مباشر مع الروس على مستويات عالية جدًا، بشأن الكيفية التي سترد بها إذا نفذ فلاديمير بوتين تهديده بضربة نووية ضد أوكرانيا، الذي وجهه خلال خطاب ألقاه الأسبوع الماضي.

وقال سوليفان لبرنامج “واجه الصحافة” بقناة إن بي سي “إذا تجاوزت روسيا هذا الخط، فستكون هناك عواقب وخيمة عليها. الولايات المتحدة سوف ترد بشكل حاسم”.

ولم يصف سوليفان طبيعة الرد المخطط له خلال اللقاء، لكنه قال إن الولايات المتحدة قد “أوضحت بمزيد من التفصيل بالضبط ما يعنيه ذلك” لموسكو.

وكان بوتين قد أدلى بالتهديد النووي في خطاب، عندما قال إن روسيا لديها “أسلحة دمار مختلفة” تحت تصرفها وستستخدم “جميع الوسائل المتاحة”، قبل أن يضيف أنه لا يخادع بشأن هذا التهديد.

كما قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأحد، إن الكرملين قد يستخدم الأسلحة النووية للدفاع عن الأراضي الأوكرانية المحتلة، إذا تم ضمها بعد الاستفتاءات.

ويعتقد محللون عسكريون أن بوتين يمكن أن يستخدم العقيدة العسكرية الروسية، التي تسمح لها باستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن أراضيها، لإعادة تأطير الصراع في أوكرانيا على أنه دفاعي، وذلك وفقا لصحيفة الجارديان البريطانية.

‫شاهد أيضًا‬

البورصة المصرية تتجاوز ٢ مليار جنيه مع بداية تعاملات أول الأسبوع

بدأت البورصة المصرية أولي تعاملاتها الصباحية اليوم الأحد علي ارتفاع جماعي لمعظم مؤشراتها. …