الدكتور عمرو طلعت: توصيل خدمات الإنترنت فائق السرعة فى نحو 5000 قرية مصرية ضمن مبادرة حياة كريمة

يعتبر التحول الرقمي هو أحد أهم الركائز الأساسية لإحداث التنمية الشاملة في كافة المؤسسات بما يساهم في رفع مستوى المعيشة للمواطن المصري، لذلك أطلقت الحكومة المصرية استراتيجية لبناء مصر الرقمية ترتكز على عدد من المحاور التى تستهدف تحقيق التحول الرقمى فى كافة قطاعات الدولة، وبناء القدرات ودعم الإبداع الرقمى، بالإضافة إلى توفير بنية تحتية رقمية قوية وآمنة، وإعداد الإطار التشريعى والتنظيمى الداعم لتنمية صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى جلسة البيانات السياسية ضمن فعاليات مؤتمر المندوبين المفوضين الذى ينظمه الاتحاد الدولى للاتصالات بالعاصمة الرومانية بوخارست، أهمية استراتيجية بناء مصر الرقمية.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت فى كلمته أن مصر نجحت فى مضاعفة متوسط سرعة الإنترنت الثابت 8 مرات لتصبح الدولة الأولى إفريقياً فى ترتيب متوسط سرعة الانترنت، وجارى حاليا تنفيذ مشروع لتوصيل خدمات الإنترنت فائق السرعة لنحو 58 مليون مواطن فى 3.5 مليون منزل فى نحو 5000 قرية مصرية، وذلك ضمن مبادرة حياة كريمة؛ منوها إلى أنه تم الانتهاء من ربط أكثر من 20 آلف مبنى ضمن مشروع ربط المبانى الحكومية بشبكة الألياف الضوئية على مستوى الجمهورية.

وتابع الدكتور عمرو طلعت أنه يتم حاليا تنفيذ خطة لإنشاء 16 مدينة ذكية، كما يتم إنشاء مدينة المعرفة كصرحٍ تكنولوجىٍ لدعم الابتكار وجذب الاستثمارات؛ موضحا أن مصر تضع نُصب عينها بناء الإنسان كمرتكز أساسى لبلوغ مصر الرقمية؛ حيث تم مضاعفة أعداد المتدربين 56 ضعفاً لتصل الى حوالى ربع مليون متدرب سنويا، كما تضاعفت ميزانية التدريب 26 ضعفاً خلال أربع سنوات فقط.

وأكد الدكتور عمرو طلعت أن الجهود الدؤوبة التى تقوم بها الدولة لبناء مصر الرقمية كان لها انعكاسًا إيجابيًا على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذى يظل هو القطاع الأعلى نمواً بين كافة قطاعات الدولة على مدار أربع سنوات متتالية، وذلك بمعدل نمو يزيد عن 16 ٪؛ لافتا إلى زيادة الصادرات الرقمية بنسبة نمو سنوى بلغت نحو ١٠٪.

‫شاهد أيضًا‬

البورصة المصرية تتجاوز ٢ مليار جنيه مع بداية تعاملات أول الأسبوع

بدأت البورصة المصرية أولي تعاملاتها الصباحية اليوم الأحد علي ارتفاع جماعي لمعظم مؤشراتها. …