«مستشار وزيرة التضامن الإجتماعي» يشدد على أهمية منح رخصة لممارسي العمل التنموي لتنظيم العمل في هذا قطاع

أكد الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الإجتماعي للسياسات الإجتماعية، أن الحديث عن صوت واحد للمجتمع المدني العربي أصبح هاما جدا خاصة مع التغييرات التي تحدث في العالم هو الهدف الأسمى من تكامل برامج التدريب بين المؤسسات الإقليمية المختلفة.

جاء ذلك خلال الفعالية التي نظمتها مؤسسة مصر الخير برعاية وزارة التضامن الاجتماعي ، اليوم الأحد، للإحتفال بتخريج المشاركين في البرامج التدريبية الاقليمية الدفعة الأولى 2022 للقيادات المجتمعية ورواد العمل الأهلي بمصر والوطن العربي، تزامنا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني، وفي إطار إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2022 عاما للمجتمع المدني.

وشدد على أهمية منح رخصة لممارس التنمية، مشيرا إلى أنه في فترة من الفترات كان يمكن منح صفة الممارس لأي شخص لمجرد حصوله على دورة تدريبية، مؤكدا على أهمية تواجد معايير علمية ومؤشرات علمية، مضيفا إنه بذلك يمكن وضع اللبنة الأولى يمكن من خلالها توسيع الشراكات مع الحكومة في أي كافة القرى والنجوع.

وأضاف الدكتور صلاح هاشم أنه هناك حاجة للعمل بشكل دوري ومستمر لتأهيل ممارسي العمل التنموي والعمل الإجتماعي في أنحاء مختلفة في مصر، مشيرا إلى أهمية التخصص في العمل الإجتماعي وميثاق أخلاقي للعمل التنموي ورخصة لممارسة العمل الإجتماعي والعمل التنموي.

‫شاهد أيضًا‬

البورصة المصرية تتجاوز ٢ مليار جنيه مع بداية تعاملات أول الأسبوع

بدأت البورصة المصرية أولي تعاملاتها الصباحية اليوم الأحد علي ارتفاع جماعي لمعظم مؤشراتها. …