هموم المصريين وضغوط الحياة

الاب في اي بيت هو رب الاسرة هو ربان السفينة الذي يقود دفة الامور ويتحمل المهام الكبيرة وتتحمل معه الزوجة او الام نفس المسئولية لكن العبء الكبير يكون علي الرجل الذي عليه ان يجتهد ويبذل الكثير لكي يوفر لاسرته الحياة الكريمة ومع تقلبات الامور في الفترات الاخيرة اصبحت الضغوط تزداد يوما بعد يوم وبالتالي تزداد الهموم بصورة كبيرة ولا يدري ماذا يفعل خاصة مع ارتفاع الاسعار في كل شئ السلع المنتجات البنزين بشكل كبير ومطالب منه ان يوفر بقدر الامكان احتياجات اسرته في بعض الاحيان يضطر رب الاسرة للعمل في وظيفتين لتلبية الاحتياجات المطلوبة منه حلم عمر اي اب ان يري نظرة السعادة في وجه زوجته والابناء سواء نظرة الرضا المامولة من رفيقة عمره ومن الاولاد خاصة عندما يتخرجون من كلياتهم ومن البنات عندما يتزوجون من فتي الاحلام الموجود في مخيلة كل واحدة منهم الحياة قائمة علي التعاون المشترك بين الرجل والمراة في شتي الامور فاذا كان التفاهم والهدوء وتحكيم العقل بين الرجل وزوجته سائد في كل الامور تري كل شئ يهون ويزلل من صعاب وعقبات وتكلل الحياة بالنجاح الهموم وضغوط الحياة ستظل موجودة لنهاية الحياة ولكن علي كل اسرة التكيف مع كل الامور والاوضاع للوصول بالسفينة لبر الامان

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد المصري للتأمين: التأمين يلعب دورا هاما في تخفيف المخاطر وتشجيع الاستثمار في مجال زيادة الكفاءة الزراعية

أدى انتشار كوفيد-19 على مدار  العامين الماضيين وما أحدثه من اضطراب لكل من صغار وكبار …