البحث عن الكواكب الصالحة للحياة ..وفهم أصول الكون .. ضمن مهامه معلومات عن التلسيكوب الفضائي الجديد «جيمس ويب» الذي احتفلت به «جوجل»

احتفل محرك البحث جوجل، بنجاح تليسكوب جيمس ويب الفضائي بإلتقاط أول صورة ملونة لعمق الكون.

وجاءت أولى الصور من التلسيكوب يوم الأثنين، ونشرها الرئيس الأمريكي جو بايدن عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، وظهرت بقية الصور الملونة عالية الدقة لأول مرة يوم الثلاثاء.

وينتظر من تليسكون جيمس ويب أن يكون خليفة تليسكون هابل العملاق، حيث سيعمل على النظر في الأغلفة الجوية للكواكب الخارجية، والتي من المحتمل أن يكون بعضها صالحًا للسكن، ويمكن أن يكشف عن أدلة في البحث المستمر عن الحياة خارج الأرض.

كما سيعمل على النظر في كل مرحلة من مراحل التاريخ الكوني، بما في ذلك التوهجات الأولى بعد الانفجار العظيم الذي خلق كوننا وتشكيل المجرات والنجوم والكواكب التي تملأه اليوم، وسيساعد ذلك على على فهم أصول الكون والبدء في الإجابة على الأسئلة الرئيسية حول وجودنا، مثل من أين أتينا وما إذا كنا وحدنا في الكون، وفقا لما ذكرته سي إن إن عربية

وحوّل جوجل شعاره الرئيسي بشكل يحاكي مظهر تلسكوب جيمس ويب، المصنف بأنه الأقوى على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

  «البريد المصري» يعلن عن الفائز الثاني بجائزة “المليون جنيه”

أقامت اليوم الهيئة القومية للبريد حفل السحب الثاني على جائزة “المليون جنيه” لع…