استخدام أحدث التقنيات وتوفير الوسائل المساعدة لذوى الاحتياجات الخاصة.. جهود تطوير «متحف البريد» التاريخي بالقاهرة

قررت وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات  تطوير و تجديد مبنى البريد لأهمية المبنى تاريخيا وموقعه الإستراتيجي فى قلب القاهرة، وذلك إيمانا بدور الدولة في الحفاظ  على الاصول والممتلكات الثقافية .

وقامت وزارة الاتصالات بالاعتماد على مستشارين ومتخصصيين من الجامعات المصرية فى عمليات الترميم للاشراف على ترميم المبنى  وتجديد والاعتماد على متخصصين فى التراث المعماري للقرنين ال 19 و 20 لتحديد الطراز المعمارى المميز للمبنى وكيفية ابراز قيمته التاريخية  لكي يكون منبع ثقافي حضاري متكامل للشعب المصرى يواكب التطور فى القاهرة الخديوية .

 وتقوم وزارة الإتصالات بجهود كبيرة لتطوير وتجديد  متحف البريد بتقنيات حديثة  لجذب الزوار من مختلف الفئات والاعمار وتوفير سبل الراحة لذوي الاحتياجات الخاصة  للتعرف والاستمتاع بتاريخ الدولة من خلال البريد  .

يذكر أنه تم افتتح متحف البريد عام 1940 للجمهور حين تم نقل مصلحة البريد من الاسكندرية الى القاهرة بأمر من الملك فؤاد الاول فى اوائل الثلاثنيات واستضافة مؤتمر البريد عام 1934 م .

 وكان من ضمن توجيهات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات استخدام  التقنيات الحديثة فى العرض المتحفى لجذب الجمهور وعرض محتويات المتحف بطريقة جذابة . حيث أنه فى القرن 21 تم تطوير متحف البريد من قاعة واحدة وممر إلى أن أصبح 15 قاعة كل قاعة تسرد قصة من قصص تطور البريد المصرى .

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد المصري للتأمين: التأمين يلعب دورا هاما في تخفيف المخاطر وتشجيع الاستثمار في مجال زيادة الكفاءة الزراعية

أدى انتشار كوفيد-19 على مدار  العامين الماضيين وما أحدثه من اضطراب لكل من صغار وكبار …