وزير الأوقاف يؤكدعلى أن الاصطفاف خلف القيادة السياسية وقواتنا المسلحة واجب الوقت لقطع دابر الخونة والإرهابيين

نعى د/محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بخالص الحزن والأسى شهداءنا الأبرار من أبناء قواتنا المسلحة الباسلة الذين اغتالهم يد الإرهاب والغدر بغرب سيناء ، سائلا الله أن يتقبلهم في الشهداء والصالحين ، متقدما لأسرهم ولقواتنا المسلحة الباسلة بخالص العزاء ، ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد وزير الأوقاف في بيان أن هذه الأعمال الإجرامية لن تزيدنا إلا إيمانا بوطننا واصطفافا خلف رئيسنا وقواتنا المسلحة الباسلة ، كما أنها لن تزيدا إلا صلابة وإصرارا على استئصال شأفة التطرف والمتطرفين ، مع تأكيدنا أن التستر على أي عنصر إرهابي جريمة نكراء في حق الدين والوطن و خيانة وطنية.

وأوضح في بيان أن استهداف محطات رفع المياه و نحوها مما لا تستقر حياة الناس إلا به لا يصدر إلا عن أناس مجرمين لا دين لهم ولا خلق ، وأن العمل على كسر شوكتهم هو واجب الوقت عين الجهاد في سبيل الله ، ومن قتل في سبيل القضاء عليهم فهو شهيد ، أما من أعان أو يعين أيا من هؤلاء الخوارج البغاة المجرمين بأي مدد من مال أو سلاح أو عتاد أو غذاء أو معلومات أو تستر عليهم فهو خائن لدينه ووطنه يستحق من العقاب مثل ما يستحقون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

«الاتحاد المصري للتأمين»: تزايد الطلب على تغطية الصحة النفسية ضمن مزايا التأمين الصحى بعد أزمة كوفيد-19

تقوم مؤسسة جالوب العالمية (و هي مؤسسة تعمل فى مجال الاستشارات والدراسات التحليلية) بإصدار …