خلال حفل إفطار الأسرة المصرية.. أهم القرارات الرئاسية لزيادة دعم القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في حفل إفطار الأسرة المصرية السنوي مساء اليوم الثلاثاء الذي شهد مشاركة واسعة من الشخصيات العامة والمواطنين، ورؤساء الأحزاب السياسية وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ والوزراء.

وهنأ الرئيس السيسي، الشعب المصري مسلميه ومسيحييه بالأعياد المباركة.. مشيرا إلى أن ما تم عرضه في مسلسل “الاختيار 3” هو ما تم في الواقع.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن دعم الأشقاء العرب في 2013 وما بعدها أسهم في الحفاظ على الدولة المصرية.

وأضاف السيسي، في كلمته خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، “إننا استنفذنا الاحتياطي النقدي في فترة مليئة بالأزمات، ولم يكن بمقدور أي رئيس أن يتجاوز تلك الأزمة.

ونوه إلى أن المواطن المصري تحمل الآثار الناجمة عن تنفيذ برنامج طموح وضروري للإصلاح الاقتصادي وذلك بالتوازي مع إعادة بناء وتطوير البنية التحتية للدولة .

وتابع: “أن خطواتنا كانت ثابتة وعزيمتنا لا تلين من أجل تحقيق البقاء والبناء لمصرنا الغالية”.

ورحب الرئيس السيسى بشيوخ سيناء، وقدم لهم الشكر على تعاونهم مع الدولة ، قائلا: “نستهدف تحقيق تنمية حقيقية في سيناء”.

وأكد أن المرأة المصرية كانت في طليعة المسيرة ولم تتوان لحظة على أن تكون في مقدمة صفوف العمل الوطني.

وخلال حفل إفطار الأسرة المصرية أعلن الرئيس السيسي عن عدد من القرارات الرئاسية والتكليفات للحكومة بشأن التعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية وتقديم الدعم لمزارعي القمح في مصر وسبل وتوطين الصناعات الوطنية

إضافة إلى إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي وإدارة حوار سياسي حول أولويات العمل الوطني خلال المرحلة الراهنة وتضمنت قرارات الرئيس السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية ما يلي:

 – تكليف الحكومة بعقد مؤتمر صحفي عالمي لإعلان خطة الدولة المصرية للتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية.

 – تكليف الحكومة وكافة الأجهزة المعنية بتعزيز كافة أوجه الدعم المقدم لمزارعي القمح في مصر وذلك بزيادة المحفزات المقدمة للمزارعين سواء كانت مادية أو خدمية، بما يحقق زيادة في الاكتفاء الذاتي من القمح.

-دعم مضاعف للقطاع الخاص  خلال  المرحلة القادمة ستشهد للاضطلاع بدوره في تنمية الاقتصاد وتوفير البيئة اللازمة لتحقيق ذلك.

 -إطلاق مبادرة لدعم وتوطين الصناعات الوطنية للاعتماد على المنتج المحلي، وذلك من خلال تعزيز دور القطاع الخاص في توسيع القاعدة الصناعية للصناعات الكبرى والمتوسطة.

-إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي التي تم تشكيلها كأحد مخرجات المؤتمر الوطني للشباب، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني المعنية.

-تكليف الوزارات والمؤسسات والأجهزة المعنية باستمرار عمل المعارض التي ساهمت في توفير السلع الأساسية للمواطنين على مستوى محافظات الجمهورية، بالاستمرار في تقديم كافة السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مدعمة وحتى نهاية العام الجاري.

 تكليف إدارة المؤتمر الوطني للشباب بالتنسيق مع كافة التيارات السياسية الحزبية والشبابية لإدارة حوار سياسي حول أولويات العمل الوطني خلال المرحلة الراهنة ورفع نتائج هذا الحوار  إليه شخصياً، مع وعده بحضور المراحل النهائية منها.

– تكليف الحكومة بطرح رؤية متكاملة للنهوض بالبورصة المصرية.

– تكليف الحكومة بإعلان خطة واضحة يتم الالتزام بها لخفض الدين العام كنسبة من الدخل القومي.

–  تكليف الحكومة بالإعلان عن برنامج لمشاركة القطاع الخاص في الأصول المملوكة للدولة بمستهدف ١٠ مليار دولار سنوياً ولمدة ٤ سنوات.

– تكليف الحكومة بالبدء في طرح حصص من شركات مملوكة للدولة في البورصة المصرية.

– تكليف الحكومة بطرح شركات مملوكة للقوات المسلحة في البورصة قبل نهاية العام الحالي.

– استكمال سداد المديونية الخاصة لعدد من الغارمين والغارمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

«الاتحاد المصري للتأمين»: تزايد الطلب على تغطية الصحة النفسية ضمن مزايا التأمين الصحى بعد أزمة كوفيد-19

تقوم مؤسسة جالوب العالمية (و هي مؤسسة تعمل فى مجال الاستشارات والدراسات التحليلية) بإصدار …