صلاح نصر ...من أصدر الأمر؟؟؟

ربما البعض من الجيل الحالى لا يعلم من هو صلاح نصر ولذلك سنتناول فى البداية قبل الحديث عن السيد صلاح نصر تعريف بسيط عنة:-

يعتبر صلاح نصر أشهر رئيس للمخابرات العامة المصرية وله دور بارز في رفع شأن المخابرات العامة المصرية، فقد تم فى عهده العديد من العمليات الناجحة.

في23 أكتوبر 1956 أستدعاه جمال عبد الناصر وطلب منه أن يذهب إلى المخابرات العامة ليصبح نائباً للمدير. وكان المدير وقتها هو على صبرى،وكان بناء جهاز المخابرات المصرية يحتاج تكاليف باهظة من المال والخبرة والأخطر من ذلك هو توفير كفاءات بشرية مدربة تدريبا عاليا وكانت التدريبات هي أولى المشكلات التى واجهها الجهاز الوليد ،وأستطاع صلاح نصر بإتصالاتة المباشرة مع رؤساء أجهزة المخابرات في بعض دول العالم أن يقدموا عونا كبيرا، وتحفُّظُ صلاح نصر الوحيد كان الخوفَ من إرسال البعثات إلى الخارج بأعداد ضخمة حتى لا تستطيع أيةٌ من أجهزة المخابرات في العالم إختراق الجهاز مع نشأته أو زرع بعض عملائها به. فأكتفى صلاح نصر بإرسال عناصر من كبار الشخصيات داخل الجهاز بأعداد قليلة لتلقى الخبرات والعودة لنقلها بدورهم إلى العاملين في الجهاز.

وأستطاع الجهاز بمجهوده الخاص أن يبحث عن المعدات الفنية التي مكنته من تحقيق أهدافه وقام صلاح نصر بالتغلب على مشكلة التمويل حين قام بإنشاء شركة للنقل برأسمال 300 ألف جنيه مصرى تحول أرباحها لجهاز المخابرات، وحين أَخبر صلاح نصر جمال عبد الناصر بأمر هذه الشركة طلب منه زيادة رأسمالها وأتفق معه على أن يدفع من حساب الرئاسة 100 ألف جنيه مساهمة فى رأس المال ،على أن يدفع عبد الحكيم عامر مبلغا آخر من الجيش  وتقسم أرباح الشركة على الجهات الثلاث.

وبعدما تعرفنا من هو صلاح نصر نحاول في هذه المقالة إلقاء الضوء علي بعض الحقائق التى تم تشويهها عمدا لأغراض سياسيه وشخصيه .

وأنني أعلم بأن ما أكتبه اليوم في ذلك المقال قد يكون بمثابه صدمة عنيفه عندما يقرأه  البعض، وسيكون مدعاة لإثارة البلبلة والحيرة في النفوس ، سواء ما جاء في المقال علي لسان صلاح نصرنقلا من أقاربة، أو ما كتبته مبديآ الأعجاب بصلاح نصر وألاسى عليه.

وشئنا أم أبينا فإن صلاح نصر دخل التاريخ المصرى والعالمى وأصبح من أبرز رجالات أخطر فترة مرت بها مصر بعد الثورة ، ولم يكن صلاح نصر بالشخصية الضعيفة أو القليلة الشأن ، وإنما كان شخصا قويا ذا نفوذ وتربع علي أخطر الأجهزة لفتره طويلة ،وقدم العديد من الإنجازات التى لم يستطع أحد من قبلة ان يحققها ومنها أمور تم الإعلان عنها ومعرفتها للعامة، مثل رأفت الهجان وغيره من العملاء الذين تمكن صلاح نصر من زرعهم داخل الأراضى المحتلة وداخل الموساد الاسرائيلى وغيرة من الأجهزة والكيانات التى كانت تعمل ضد المصالح المصرية والعربية ،ومنها أمور كانت ولازالت سرية، لأنه ليس كل ما يعرف يقال في هذا العمل المخابراتى القائم علي جمع المعلومات (فالمعلومات كانت ولا زالت هى أهم شى لانها يترتب عليها ما هو دفاعى وما هو هجومى )،وربما يسأل سائل ما الفائدة من الحديث في هذا الأمر ؟؟ والإجابة بإختصار شديد بأن شهادة صلاح نصر ودراسة تاريخة وإدارتة لاخطر فترة مرت بمصر شئ في غاية الأهمية لجيلنا الحالى والأجيال القادمة، وذلك لأن نصر رأى الكثير وشهادته ضرورية لتاريخنا الوطنى، وأراؤه مطلوب معرفتها وأيضا من أجل معرفة تاريخنا المشرف عن المخابرات العامة ،ولانة تعرض لحملات عاتية وألصقت به تهم عديدة ورهيبة ومن الضرورى سماع وجهة نظره وتفسيره وآرائة .

وعندما قررت أن أكتب هذا المقال قرأت وسمعت العديد من الأقاويل عنه سلبا وقابلت شخصية هامه مقربة من الراحل صلاح نصر ،وسالتهم عن بعض تعليقات وإنتقادات الناس لبعض تصرفات وأفعال صلاح نصر وبالفعل أجابوا علي جميع الأسئلة، الأمر الذى جعل الطريق أمامى ممهد كى اكتب بإقتناع.

البداية :-

بعد تاريخ طويل من العطاء والجهد من أجل الارتقاء بمستوي المخابرات العامه الي أفضل مستوى ، بدأت الحرب النفسيه على نصر بتلفيق التهم منها قضيه انحراف المخابرات ،وما تلك القضيه الا لهدم سمعه ذلك البطل والنيل منها إرضاء لمصالح شخصيه وسياسية وكانت نقطه البداية لإقصاء أفضل ضباط المخابرات أنذآك بعد كل ما قدمه من تضحيات وجهد لا ينكره الا فاقد للبصر والبصيرة ،او منحاز لكيانات تعمل ضد المصالح الوطنيه لمصرنا الحبيبه.

فمن هذا الذى أصدر الأمر بتلفيق التهم وتشويه سمعتة والنيل من شخصة وكرامتة ؟

من اصدر الأمر بفتح ملف قسم التجنيد والسيطرة بالمخابرات الموجود في كل اجهزة الاستخبارات في العالم ؟ القسم وما كان يدور فية كان على علم القياده السياسيه أنذآك!!! ، لماذا فتح الملف ؟وبأمر من ؟

وهل تم إجبار أحد على الانضمام؟ الاجابه باختصار شديد لا، لأنه كان ياتى بأناس أعمالهم فى القسم نفس أعمالهم قبل إنشاء القسم من الأساس ،وليس كما صوروا صلاح نصر بانه كان ينتظر العائدين من الحج والعمره لتجنيدهم بالقسم  ،بل كان هناك أناس تسعى للإنضمام لتحقيق مكاسب ماليه وغيرها  من المكاسب الدنيويه عن طريق الإتيان بوساطة إليه كى يقبلهم،والرجل كان بدورة يقدم الخدمة التى تفيد البلد والصالح العام من وجهة  نظر العمل المخابراتى.

والامثلة كثيره التي تأكد صدق وإخلاص السيد صلاح نصر ، رجل أسس الجهاز في أشد الظروف التي مرت علي بلدنا الحبيب ، رجل كافح وأنشأ جيل من الظباط المحترفين في العمل المخابراتى في الداخل والخارج ، يكفيه تجنيده للسيد رأفت الهجان والسيد عمرو طلبة (العميل 1001) اللذان نجحا نجاحا مبهرآ في التوغل إلى قلب الكيان الصهيونى وساهموا إساهما كبيرا في الحصول علي معلومات هامة أفادت الاجهزة الأمنية قبل حرب أكتوبر المجيدة ، وهذا ما تم الأفراج عنه من قبل الجهاز والعديد من أمثال هؤلاء الأبطال الذين كانوا ولا زالوا يقدمون الغالى والنفيث من أجل رفعه وأمن وأستقلال وسلامة وطننا الحبيب .

من أصدر الأمر بأقصاء  القيادات البارزة فى اشد الظروف التي مرت بمصرنا الغالية  ومنهم صلاح نصر وصولا الي وفاة عبدالحكيم عامر متاثرآ بالسم؟؟؟ وأخرين من القيادات البارزة ،وبالرغم من كل هذه الإتهامات التى ذكرناها ، وكانت هناك فرصى بأن يهاجم صلاح نصر عبدالناصر بعد رحيله وجاء له الضوء الأخضر بالنشر ، إلا انه رفض ذلك وأجاب بانه لا يريد أن يهاجم شخصا قد فارق الحياة، وأكد بأنه لا يريد النيل من عبد الناصر لأنه يرى أن الحملة لا تستهدف عبدالناصر وإنما تستهدف ثوره يوليو وتصفية منجزاتها الوطنية والتقدمية ، ولانه كان من ضباط الثورة وشارك فيها وتقلد مسؤليات خطيرة في حمايتها ،فإنه لا يمكن أن يساهم في أى عمل يؤدى إلى مساعدة أعداء الثورة.

هذا فصل بسيط فى حياه البطل صلاح نصر ،وفي نهايه المقال لا يسعنى الا ان أترحم على شهداء الوطن وأدعو الله السلامه لمصرنا  الحبيبة وسائر بلاد العرب والمسلمين.

بقلم الباحث محمد نصار أبو ضيف الباحث بمعهد التخطيط القومى

drmohammednassar975@gmail.com

‫شاهد أيضًا‬

لتشجيع العملاء على استخدام البطاقات الائتمانية .. «بنك مصر» يحتفل بعملائه الفائزين بفرصة حضور مباريات كأس العالم 2022 في قطر

احتفل بنك مصر مؤخراً مع عملائه الفائزين في الحملة التسويقية التي تم إطلاقها لعملائه من حام…