استبعاد روسيا من كأس العالم..ومنع مشاركة منتخباتها وأنديتها فى مسابقات الفيفا واليويفا

مازالت ردود الفعل تتصاعد حول حرب روسيا على أوكرانيا، فبعد انسحاب منتخب أوكرانيا من مواجهة روسيا فى بطولة العالم للشيش المقامة فى مصر، ورفع لاعبى منتخب أوكرانيا لافتات مكتوب عليها:
“أوقفوا روسيا والحرب على أوكرانيا”
“أنقذوا أوربا… أنقذوا أوكرانيا”
علت ردود الفعل حيث أعلنت بولندا عدم مواجهة روسيا فى ملحق كأس العالم يوم 24من مارس القادم، وطالبت الفيفا بمنع مشاركة روسيا، وتجاوبت مع الدعوة البولندية دعوات أوربية أخرى مما جعل الفيفا يصدر قرارا بحرمان روسيا من جماهيرها وخوضها اللقاء خارج أرضها، ولعبها تحت شعار الاتحاد الروسى وليس العلم الروسى، وخوضها مبارياتها دون جمهور.
ولم تتقبل الدول والاتحادات الأوربية هذه القرارات ووصفتها بالضعيفة، وأصرت بولندا على عدم مواجهة روسيا تحت أى شعار،
وازدادت الضغوط على الاتحاد الدولى فيفا بعد انضمام السويد والتشيك لبولندا ثم الدنمارك والنرويج وسويسرا وإعلانهم عدم خوض أى مواجهة أمام روسيا وأنديتها قبل أن توقف حربها على أوكرانيا، وجرت اتصالات بين الاتحادات الأوربية والفيفا حتى تم إعلان الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، والاتحاد الأوروبى لكرة القدم”ويفا” رسميا عن استبعاد روسيا من منافسات كأس العالم، وحرمان منتخباتها وأنديتها من خوض أى بطولة تابعة للاتحادين وذلك فى بيان مشترك أمس،
كما أنهى الاتحاد الأوروبى الشراكة مع شركة غازبروم الروسية الراعية لمسابقاته، واستبعاد فريق سبارتاك موسكو ممثل روسيا فى المسابقات الأوروبية من بطولة الدورى الأوربى، وتأهل نادى لايبزيج الألمانى بدلا منه لدور الثمانية،
كما تم سحب نهائى دورى أبطال أوربا الذى كان المقرر أن يقام بمدينة سان بطرسبرج الروسية، ونقله الى العاصمة الفرنسية باريس،
وعلق الاتحاد الدولى للجودو الرئاسة الفخرية للرئيس الروسى فلاديمير بوتين والغاء اختياره سفيرا للاتحاد الدولى للجودو،
وأوصت اللجنة الأوليمبية الدولية بحظر جميع الرياضيين الروس والبيلاروس من المشاركة فى أى مسابقة دولية منظمة

ومازالت تتصاعد ردود الفعل الدولية وتتسع دائرة مقاطعة الرياضة والرياضيين الروسيين حيث أعلن الاتحاد الأمريكى لكرة القدم عدم خوض أى مواجهة رياضية للمنتخبات الروسية فى أى بطولة،
وأعلن الاتحاد الدولى للكرة الطائرة سحب تنظيم بطولة العالم من روسيا 2022،
وأعلنت رابطة الدورى الأوربى لكرة السلة استبعاد الأندية الروسية من المشاركة فى بطولات الاتحاد،
وهذا ومازالت ردود الفعل حول غزو روسيا لأوكرانيا تتوالى،وتتصاعد حدة الانتقادات فى الأوساط الرياضية وتتسع دائرة المقاطعة يوما بعد يوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

«الاتحاد المصري للتأمين»: تزايد الطلب على تغطية الصحة النفسية ضمن مزايا التأمين الصحى بعد أزمة كوفيد-19

تقوم مؤسسة جالوب العالمية (و هي مؤسسة تعمل فى مجال الاستشارات والدراسات التحليلية) بإصدار …