استهداف المصارف ومسئولين على القائمة السوداء... الإتحاد الأوروبي يبحث التصعيد ضد «الدب الروسي»

أعلن الاتحاد الأوروبي الثلاثاء نيته استهداف المصارف التي تمول عمليات روسيا في الأراضي التابعة للانفصاليين في أوكرانيا ووصول موسكو إلى الأسواق المالية الأوروبية ردا على اعتراف الكرملين باستقلال دونيتسك ولوغا.

وأفاد بيان لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أن العقوبات المقترحة، التي ستشمل وضع مسؤولين على القائمة السوداء واستهداف التجارة مع المنطقتين الانفصاليتين، ستقدّم رسميا في وقت لاحق الثلاثاء. وسيتعيّن إقرارها من قبل جميع الدول الأعضاء الـ27,وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وجاء في البيان أن “الاتحاد الأوروبي أعد، ويستعد لتبني إجراءات إضافية في مرحلة لاحقة إذا لزم الأمر في ضوء تطورات إضافية”.

وفصّل البيان أربعة مجالات ستستهدفها حزمة العقوبات الأولى.

وقال إنها ستستهدف “الأشخاص المتورطين في القرار غير الشرعي” بالاعتراف بالمنطقتين الانفصاليتين و”التجارة من المنطقتين الانفصاليتين من وإلى الاتحاد الأوروبي”.

كما أنها ستستهدف المصارف التي “تمول الجيش الروسي وعمليات أخرى في هذه الأراضي”.

وأكد أنها “ستستهدف قدرة الدولة والحكومة الروسية على الوصول إلى رؤوس أموال الاتحاد الأوروبي والأسواق والخدمات المالية، للحد من تمويل السياسات التصعيدية والعدوانية”.

وأعلنت النرويج غير المنضوية في الاتحاد الأوروبي الثلاثاء أنها ستدعم العقوبات الأوروبية على موسكو وستستضيف مناورات كبيرة كانت مقررة لحلف شمال الأطلسي في مارس فيما شددت على أن روسيا مدعوة كالعادة لإرسال مراقبين.

.وسيتوجّه رئيس الوزراء النروجي يوناس يار ستور إلى بروكسل في وقت لاحق الثلاثاء، حيث ستنضم النروبج إلى العقوبات التي سيفرضها التكتل على روسيا. وقال للصحافيين “يجب الرد بحزم على ما حصل خلال اليوم الماضي.

‫شاهد أيضًا‬

بحضور وزيري التعليم والمالية .. افتتاح فعاليات مؤتمر بافكس Pafyx للمدفوعات الرقمية

افتتح صياح اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر بافكس، ذلك ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض Cairo ict. …