تفقد مسئولي الإسكان أول مصنع لإنتاج طلمبات ومحركات مشروعات المياه والصرف الصحي في الصعيد

قام الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، بزيارة مصنع لإنتاج الطلمبات، والمحركات الخاصة، بمشروعات مياه الشرب، وتحلية مياه البحر، ومعالجة مياه الصرف الصحي، ويقع بالمنطقة الصناعية بمدينة 6 أكتوبر، ورافقه فى الزيارة قيادات قطاع المرافق بالوزارة، وأعضاء المكتب الفني لقطاع المرافق.

وأكد نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، استمرار مجهودات الدولة في تعظيم دور الصناعة الوطنية، ودور القطاع الخاص، فى ظل التوسع فى مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، ومن ثم الاعتماد على المنتج المحلي، لتلبية احتياجات المشروعات من التجهيزات الميكانيكية والكهربائية، بهدف فتح مجالات للصناعات المحلية، وزيادة فرص العمالة، وإشراك القطاع الخاص، للحصول على المنتج الأفضل والأقل سعرا والأكثر حضورا بالأسواق، وبهذا يمكن الاعتماد على إمكانيات السوق المحلية، لمواجهة الاحتياجات المتزايدة، لإنجاز خطة الدولة الطموحة، لخدمة المواطن وتحقيق الحياة الكريمة له.

وقدم مسئولو المصنع عرضا تفصيليا لمنتجاتهم، والتى تلبي احتياجات السوق المحلية في مجالات متعددة، منها مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، حيث يتم تقديم الاستشارات والخبرات الفنية، فضلا عن تصنيع الطلمبات والمحركات والمولدات ذات القدرات العالية، والتى كان يتم استيرادها من الخارج بالعملة الصعبة، مع توافر المخزون الكافي لمد المشروعات باحتياجاتها فى إطار زمني يساهم في تلبية الخطة المتسارعة للدولة فى هذا المجال، دون الاعتماد على المنتج المستورد الذي قد يستغرق شهورا لإنتاجه وشحنه.

وأوضح نائب وزير الإسكان، أن ما تقوم به الشركة الوطنية لا يقل عن المنتج المستورد فى الكفاءة، خاصة وأنها تقدم منتجا تصل نسبة التصنيع المحلي به إلى 100 %، مع خطة طموحة للوصول بنفس النسبة لمنتجات تزيد نسبة التصنيع فيها عن 40 %، مؤكداً حرص الدولة على دعم تلك الصناعات الوطنية، بشرط قيام تلك الشركات بتطوير المنتج طبقا للاحتياج المحلى، مما سيحقق الأثر الإيجابي في زيادة العمر الافتراضي للمعدات، وتقليل أعمال الإحلال والتجديد المتكررة، وبالتالى توفير تكاليف التشغيل والصيانة بالمحطات التى تستنزف الميزانيات المرصودة للشركات الوطنية التى تقوم بتشغيلها وصيانتها، وبهذا يمكن إعادة توجيه هذه الميزانيات فى أعمال التوسع بالمشروعات المماثلة مستقبلا.

كما أكد الدكتور سيد إسماعيل، حرص الدولة، ممثلة فى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على التوسع فى إنشاء المصانع المماثلة بالمحافظات، لتوفير فرص العمل، وفتح مجالات الاستثمار بالمناطق النائية، وتقليل تكاليف النقل وأعمال الصيانة، مع استمرار التدريب، واكتساب الخبرات للعمالة المؤهلة، والتوسع فى تأهيل وتدريب كوادر جديدة لمواجهة الطلب المتزايد بالسوق المحلية، مع التوسعات الراهنة خاصة مشروعات حياه كريمة التى تتبناها الدولة حاليا.

وخلال استعراض خطوط الإنتاج بالمصنع، طلب نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية من مسئولي المصنع، العمل على اكتساب الثقة بالسوق المصرية فى المنتج المحلي، من خلال الاهتمام بخدمة ما بعد البيع، والصيانة الدورية، وتوفير قطع الغيار التي قد تؤدي في بعض الأحيان لإحلال المعدات بالكامل لعدم توافرها خاصة فى حالة المنتجات المستوردة واختفاء الوكيل من السوق المحلية، موجها بأهمية عنصر تكاليف التنفيذ خاصة عند تنفيذ أعمال الصيانة والإحلال والتوسعات، وكذا وجه قيادات قطاع المرافق المرافقين له بالتنسيق بين الكوادر الفنية بجهاتهم مع الشركات الوطنية، من خلال عقد الدورات التدريبية، ورفع كفاءة خبراتهم، خاصة العاملين بالمحطات من خلال برامج تدريبية دورية تزيد من الاهتمام بالمنتج المحلى والاعتماد عليه.

وفي ختام الزيارة، أبدى الدكتور سيد إسماعيل، اعجابه بما شاهده خلال الزيارة وبما تحققه شركة وطنية مصرية من تطوير منتجات كان يتم استيرادها من الخارج بالعملة الصعبة، مؤكداً أن هناك توجيهات من القيادة السياسية بدعم الشركات المحلية، وتذليل جميع الصعاب للشركات العاملة في هذا المجال، متمنيا تحقيق التكامل فى هذه الصناعات والاعتماد بصورة كاملة على المنتج المحلى.

‫شاهد أيضًا‬

لتشجيع العملاء على استخدام البطاقات الائتمانية .. «بنك مصر» يحتفل بعملائه الفائزين بفرصة حضور مباريات كأس العالم 2022 في قطر

احتفل بنك مصر مؤخراً مع عملائه الفائزين في الحملة التسويقية التي تم إطلاقها لعملائه من حام…