المنتخب السنغالى يتوج ببطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى فى تاريخه

توج المنتخب السنغالى ببطولة كأس الأمم الأفريقية رقم 33 بعد فوزه على المنتخب المصرى فى المباراة النهائية التى جرت بينهما أمس الأحد على ملعب باول بياستا بالكاميرون بضربات الترجيح ليحرز اللقب الأول له فى تاريخ مشاركاته بالأمم الأفريقية منذ انطلاقها.
بدأت المباراة قوية وساخنة منذ دقائقها الأولى، وحصل المنتخب السنغالى على ركلة جزاء فى الدقيقة 4 من زمن المباراة تقدم لها ساديو مانى وتصدى لها أبو جبل، وتبادل المنتخبان السيطرة والهجمات فى المباراة التى بدأها المنتخب السنغالى بضغط هجومى واستحواذ نسبى على الكرة، وبادله المنتخب المصرى الهجمات بعد امتصاص حماسه وافساد هجماته، وقاد محمد صلاح هجمة مصرية فى الدقيقة 28 وتقدم من ناحية اليسار ودخل منطقة الجزاء السنغالية وسدد الكرة لكن تصدى لها الحارس السنغالى ميندى، ثم عاد محمد صلاح وقاد هجمة أخرى خطيرة فى الدقيقة 44 واخترق من ناحية اليمين وسدد تسديدة قوية استطاع ميندى التصدى لها وتحويلها الى ركنية، ليرد عليه مانى بهجمة حصل منها على ضربة حرة لكنها خرجت لضربة مرمى، ويرد المنتخب المصرى بهجمة ويحصل على ضربة حرة مماثلة لعبها احمد سيد زيزو ليقابلها محمد عبد المنعم برأسية علت المرمى، وتبعها المنتخب المصرى بهجمة جديدة فى الدقيقة 75 ويرسل فتوح عرضية يرتقى لها مروان حمدى ويسددها رأسية لكنها خرجت بجوار القائم، ويرد المنتخب السنغالى بهجمة ويرسل عرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء فى الدقيقة 79 اعترضها محمود الونش دون ان يلمسها مانعا هجوم السنغال من الوصول اليها لتخرج خارج المرمى،
ويعود أبو جبل ويتألق من جديد وينقذ المرمى المصرى ويتصدى لرأسية خطيرة فى الدقيقة 100،ويعود ويتألق فى الدقيقة 115 ويتصدى لتسديدة أمادو ديانج الصاروخية ويحولها الى ركنية، ويرد مروان حمدى بتصويبة قوية من على حدود منطقة الجزاء فى الدقيقة 117 يتألق ميندى ايضا ويتصدى لها ويحولها الى ركنية، لتنتهى المباراة بوقتيها الأصلى والاضافى بالتعادل السلبى ويتجه المنتخبان للضربات الترجيحة لحسم النتيجة.
سدد كاليدو كوليبالى الضربة الأولى وتقدم للسنغال، وعادل زيزو النتيجة للمنتخب المصرى بتسجيله الضربة الأولى،
وسجل عبدو ديالو الضربة الثانية للسنغال، وأهدر محمد عبد المنعم الضربة الثانية للمنتخب المصرى بعد رد القائم الأيسر لتسديدته، وتقدم بوناسار للضربة الثالثة للمنتخب السنغالى ليتألق أبو جبل ويتصدى لها، ويسجل مروان حمدى الضربة الثالثة ويتعادل للمنتخب المصرى،
وسجل أمادو ديانج الضربة الرابعة للمنتخب السنغالى، بينما أخفق مهند لاشين فى تسجيل الضربة الرابعة للمنتخب المصرى، ليعود التقدم للمنتخب السنغالى من جديد،
ليتقدم ساديو مانى ويسجل الضربة الخامسة ويعلن فوز منتخب بلاده بالمباراة واحراز اللقب القارى الأول له ولمنتخب بلاده بعد خسارتهم له فى النسخة الماضية أمام الجزائر،
بينما يخسر المنتخب المصرى للنهائى الثانى بعد خسارته فى نسخة 2017 أمام الكاميرون

‫شاهد أيضًا‬

بحضور وزيري التعليم والمالية .. افتتاح فعاليات مؤتمر بافكس Pafyx للمدفوعات الرقمية

افتتح صياح اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر بافكس، ذلك ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض Cairo ict. …