الإتحاد المصري للتأمين: تكنولوجيا الهاتف المحمول تمكن شركات التأمين من الوصول إلى للأفراد ذوي الدخل المنخفض

أوضح الإتحاد المصري للتأمين أن التأمين متناهي الصغر وسيلة لحماية الأسر ذات الدخل المنخفض من أخطار محددة مقابل سداد أقساط منتظمة، يتناسب قسطها مع احتمالية وتكلفة تلك الأخطار.

وأشار الإتحاد في نشرته أنه في الوقت الحالي تعمل الشركات على نشر منتجات التأمين متناهي الصغر بشكل سريع لدعم الأسر ذات الدخل المنخفض ولكن يواجه قنوات التوزيع والوسطاء عدداً من التحديات أثناء بيع هذه المنتجات. ويمثل 80٪ من سكان العالم الذين تحت خط الفقر فرصة نمو كبيرة لشركات التأمين، ولكن البيع لهذه المجموعة من السكان يتطلب المزيد من التطورات والتي تشمل حلول معيارية (بارامترية) وطرقاً جديدة لاستخدام التكنولوجيا والهواتف المحمولة.

حيث تسمح الحلول الرقمية المبتكرة للشركات بالتغلب على مشاكل البيع والتوزيع الرئيسية مما يساهم بزيادة انتشار الشمول التأميني. وستتناول هذه النشرة استخدام تلك الحلول كقناة توزيع للتأمين متناهي الصغر.

 مشغلي شبكات الهاتف المحمول (MNO) هم مؤسسات مستقلة تمتلك البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية تقدم خدمة اتصالات صوتية وبيانات لاسلكية لمستخدميها المتنقلين المشتركين لاستقبال وإرسال اتصالات الهاتف المحمول.

يُعرف مشغلو شبكات الهاتف المحمول أيضًا بمقدمي خدمة الجوال ومشغل الهاتف المحمول وشبكات المحمول.

بينما يواصل مشغلي شبكات الهاتف المحمول التوسع في السوق المصرفي اكتشف بعضهم فرصة واعدة في سوق التأمين، حيث يعد التأمين متناهي الصغر القائم على خدمات الهاتف المحمول اتجاهاً جديداً في صناعة الخدمات المالية. كما يعد تأميناً للأفراد ذوي الدخل المنخفض بأسعار معقولة باستخدام الهاتف المحمول.

يفتقر السكان في البلدان النامية إلى وجود منتجات تأمين ميسورة التكلفة. والسبب في ذلك هو التكاليف الادارية التي تتكبدها شركات التأمين. حيث تمثل عمليات بيع التأمين والاكتتاب فيه وإدارة المطالبات والتعويضات تكاليف ثابتة لشركات التأمين. والتي لا تتغير بتغير قيمة الوثيقة. ومن ثم فإن شركات التأمين غير قادرة على خفض أقساط التأمين بشكل كبير في البلدان النامية.

هناك ما يقدر بنحو 4 مليارات شخص يفتقرون إلى إمكانية الحصول على تأمين ميسور التكلفة. لذا فقد أدى اعتماد تكنولوجيا الهاتف المحمول والشراكة بين شركات التأمين والاتصالات إلى إتاحة فرصة جديدة لسوق التأمين في البلدان النامية.

يمتلك مشغلو شبكات الاتصالات المقومات الضرورية والبنية التحتية لتحسين عملية بيع التأمين وخفض تكلفته.

 يستخدم مشغلو شبكات الهاتف المحمول قنوات الاتصال الخاصة بهم للترويج وبيع منتجات التأمين وإدارة عملية تسجيل العملاء وإدارة التعويضات.

و تشمل طرق الترويج الرسائل الصوتية والنصية وتطبيق الهاتف المحمول.

حيث يمكن للعملاء دفع أقساط التأمين من خلال وقت البث والبطاقة الائتمانية. ويتم صرف التعويض مباشرة في حساب محفظة الأموال عبر الهاتف المحمول أو إلى البطاقة الائتمانية المرتبطة بالتطبيق.

لقد غيرت تكنولوجيا الهاتف المحمول منظور منتجات التأمين في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل مكنت شركات التأمين من الوصول إلى قطاعات سوق جديدة تفتقر إلى الخدمات التأمينية

حيث تُستخدم الهواتف المحمولة لأداء وظائف حيوية في سلسلة قيمة عملية بيع التأمين مثل تسجيل العملاء ودفع الأقساط ومدفوعات المطالبات ونشر الوعي بين العملاء.

يوجد حاليًا 135 خدمة تأمين متاحة عبر الهاتف المحمول في 28 دولة، بينما شهدت هذه الخدمات نموًا في جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا  وجنوب آسيا، ولا تزال منتجات التأمين التي تدعم الأجهزة المحمولة ناشئة في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يعكس هذا النمو نشاط الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول في كل من المنطقتين، حيث استحوذت منطقة جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا  وجنوب آسيا على ثلاثة أرباع الحسابات النشطة الشهرية العالمية الخاصة بمنتجات التأمين القائمة على الهاتف المحمول في عام 2020.

على مدى السنوات العشر الماضية، سعت شركات التأمين التي تدعم الهاتف المحمول بجانب خدماتها من التأمين على الحياة والتأمين الصحي إلى حماية الدخل والتعليم والتأمين على المنزل. ومع ذلك، تظل تغطية منتجات الحياة وتغطية التأمين الصحي أكثر المنتجات طلبًا.

و اعتبارًا من عام 2020، تم إصدار ما يقرب من 43 مليون وثيقة، ثلثاها (29 مليون وثيقة) وثائق التأمين على الحياة والتأمين الصحي.

بدأت شركات التأمين التي تستهدف العملاء محدودي الدخل بتقديم مجموعة من الخدمات المتنوعة من خلال عقد الشراكات مع مشغلي شبكات الهاتف المحمول، حيث تستفيد شركات التأمين من تلك الشراكات لعده أسباب أهمها ثقة العملاء في العلامة التجارية الخاصة بمشغلي شبكات الهاتف المحمول، حيث يشتهر مشغلي شبكات الهاتف على نطاق واسع في جميع أنحاء البلدان والمناطق – حتى في الأجزاء النائية منها حيث أدى طول سنوات تقديم الخدمة إلى تحقيق درجة أعلى من ثقة المستهلك، ولذلك من المرجح أن تشهد شركات التأمين التي تبيع منتجاتها من خلال العلامة التجارية الخاصة بشركات مشغلي الهاتف المحمول إقبالًا أكبر من العملاء. و قد اعتمد العديد من مقدمي خدمات التكنولوجيا وشركات التأمين هذا النهج مما أدى إلى زيادة انتشار منتجات التأمين الخاصة بهم.

على مدى السنوات القليلة الماضية، ظهر عدد متزايد من خدمات التأمين عن طريق شركات شبكات الهاتف المحمول والتي إما أن تحمل علامة تجارية مشتركة مع شركة تأمين أو تُباع بموجب ترتيبات التأمين المصرفي تحت العلامات التجارية الخاصة بها.وكذلك التوسع في السوق عن طريق التدرج عبر شركات الهاتف المحمول أو الأموال عبر الهاتف المحمول

فيما يتعلق بشبكات الهاتف المحمول يمكن لشركات التأمين استهداف قاعدة كبيرة من العملاء.

كذلك الدفع عن طريق محفظة الهاتف المحمول، حيث توفر شركات التأمين على الأموال عبر الهاتف المحمول طريقة آمنة ومريحة لتحصيل أقساط التأمين من العملاء وتسديد المطالبات. ففي عام 2020، كان ما يقرب من ثلثي شركات التأمين الذين يستخدمون الهاتف المحمول يستخدمون الأموال عبر الهاتف المحمول لتحصيل أقساط التأمين وسداد المطالبات.

 ويعد ذلك الرقم أكثر من ضعف نسبة الشركات الذين يستخدمون الأموال عبر الهاتف المحمول في عام 2017.

كما أن أيضا بالنسبة لمشغلي شبكات الهاتف المحمول يعد ذلك فرصة لتقديم مجموعة متنوعة من الخدمات الماليةفي السنوات الخمس الماضية، نمت خدمات تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول لتقدم خدمات مالية تتجاوز المدفوعات. لذلك تحرص العديد من برامج محفظة الهاتف المحمول على محاكاة التطبيقات الفائقة والتي تقدم مجموعة من الخدمات.

أظهر تأثير كوفيد – 19 أهمية التحول الرقمي والحاجة إلى شبكة لتوفير الأمان – سواء كان ذلك للحماية من الأخطار المتعلقة بالصحة أو انقطاع الدخل. حيث تمتلك معظم الشركات الصغيرة بالفعل قاعدة عملاء كبيرة، وكثير من اولئك العملاء يحصلون على قروض مالية أو منتجات ادخارية عبر الهاتف المحمول. وسيؤدي تقديم خدمات التأمين لهؤلاء العملاء إلى إنشاء تطبيق خاص بالهواتف المحمولة شامل للخدمات المالية، يمكن للعملاء الوصول إليه بسهولة.

كما أثر قطاع التأمين على إيرادات مشغلي شبكات الهاتف المحمول ومقدمي الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول

شهدت العديد من شركات الأموال عبر الهاتف المحمول نمو إيراداتها خلال السنوات القليلة الماضية. وفي بعض الحالات، وجد أن ايرادات مشغلي شبكات الأموال عبر الهاتف المحمول تفوق تدريجياً الإيرادات من المصادر الأخرى (مثل المكالمات الصوتية أو بيانات الانترنت).

حيث كان لكوفيد-19تأثير سلبي على إيرادات الأموال عبر الهاتف المحمول. انخفض متوسط ​​الإيرادات عبر مزودي الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول بنحو 24 في المائة بين الفترة من سبتمبر 2019 ومارس 2020.

ويمكن أن يُعزى ذلك إلى الانخفاض في إنفاق المستهلكين خلال الجزء الأول من الوباء ومع ذلك، انتعشت عائدات النقود عبر الهاتف المحمول بدءاً من يونيو 2020 بمجرد أن بدأت الاقتصادات في الانفتاح مرة اخرى.

وتتلخص بعض التحديات التي تواجهها شركات التأمين في توزيع منتجات التأمين متناهي الصغر في النقاط التالية مثل ضعف الوعي التأميني في العديد من المنظمات مما يؤدي إلى انعدام الثقة تجاه خدمات التأمين. عدم كفاءة نظم إدارة قواعد البيانات عند التعامل و التحليل لكميات الكبيرة من المعلومات .وجود فترة استقرار طويلة خاصة أن التأمين يتطلب وقتًا واستثمارات قبل الحصول على الفائدة الفعلية، مما يؤدي في معظم الحالات إلى فقدان الثقة بخدمات التأمين قبل الاستفادة من المزايا بسبب نقص الدعم والقدرات الداخلية الكافية. وكذلك صعوبة التواصل عند إصدار الوثائق وتتبع استلام مدفوعات العمولات والمطالبات التي تم الإبلاغ عنها وتقديمها.

اتخذ  الاتحاد المصري للتأمين العديد من الإجراءات التي من شأنها دعم منتجات التأمين متناهي الصغر، والتي تتماشى مع استراتجية الاتحاد المصري للتأمين والتي تستهدف بشكل أساسي المواطنين محدودي الدخل، إضافة إلى عمل لجنة التأمين متناهي الصغر والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالاتحاد والتي تهدف الى تصميم منتجات تأمينية جديدة تناسب هذه الطبقة ودراسة الوثائق التي تتفق مع الإتجاهات الحديثة.

بالإضافة لذلك قام الاتحاد بتنظيم ورشة عمل مع أحد البنوك لشرح آلية إستخدام الدفع عن طريق تطبيقات الهاتف المحمول حضرها عدد كبير من العاملين بالشركات بقطاع التأمين المصري.

‫شاهد أيضًا‬

بحضور وزيري التعليم والمالية .. افتتاح فعاليات مؤتمر بافكس Pafyx للمدفوعات الرقمية

افتتح صياح اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر بافكس، ذلك ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض Cairo ict. …