سموحة يفوز على الأهلى 3/0 بكأس الرابطة ويطيح به خارج المسابقة ويدق مسمارا فى نعش موسيمانى

كبد نادى سموحة النادى الأهلى خسارة ثقيلة وأطاح به خارج مسابقة كأس الرابطة المصرية بفوزه عليه بثلاثة أهداف مقابل لا شئ فى مباراة الجولة الرابعة بالمسابقة التى جرت بينهما مساء أمس على ستاد برج العرب.
واعتلى سموحة بهذا الفوز قمة المجموعة الثانية برصيد سبع نقاط، بينما ودع الأهلى المسابقة بعدما توقف رصيده عند ثلاث نقاط تذيل بها المجموعة وفقد فرصة المنافسة على البطولة.
تسيد سموحة المباراة وتقدم بهدفه الأول فى الدقيقة 26 من الشوط الأول أحرزه لاعبه محمد عبد العاطى، ثم أضاف المغربى عبد الكبير وادى لاعب سموحة الهدف الثانى والثالث لفريقه فى الدقيقتين 50،48 من زمن المباراة.


وجاء هذا السقوط الغير متوقع للأهلى ليدق مسمارا فى نعش مديره الفنى الجنوب افريقى بيتسو موسيمانى بعد خسارة بطولتى الدورى والكأس العام الماضى والذى برره بأن معظم لاعبيه غير جاهزين بدنيا وعائدين من اصابات كورونا التى أصابتهم، وأفقدت البعض منهم كثيرا من وزنه، وأن الهزيمة فرصة لاستيعاب الأخطاء قبل مونديال الأندية الأسبوع القادم.
وأثارت الهزيمة الثقيلة موجة من السخط والغضب لدى جماهير الأهلى والنقاد الرياضيين الذين انتقدوا موسيمانى فى طريقة اللعب، وعدم تجهيز اللاعبين بدنيا وسوء ادارته للمباراة خاصة أنه خاضها بلاعبين كبار وأساسيين فى حين أن الأهلى لم يخسر فى مبارياته الثلاث السابقة التى خاضها بالناشئين،
وأضافوا أن موسيمانى يتحمل الهزيمة لسوء تنظيمه للاعبين فى المباراة ووضعهم فى غير مراكزهم، وأن ادارته للمباراة كانت من أسوأ ما يمكن حيث لم تظهر أى ملامح لطريقة لعبه المباراة سواء فى الفكر أو التوازن داخل الملعب.

سموحة يفوز على الأهلى 3/0 بكأس الرابطة ويطيح به خارج المسابقة ويدق مسمارا فى نعش موسيمانى


وعلى الجانب الآخر وصف أحمد سامى المدير الفنى لسموحة فوز فريقه على الأهلى بالنتيجة الغير متوقعة، وأنه لا يجب تضخيم الأمر، متمنيا للأهلى التوفيق فى مونديال الأندية.
وأثار هذا الإخفاق لموسيمانى قلقا لدى إدارة وجماهير الأهلى حول أداء وشكل الأهلى ومستقبله مع موسيمانى فى ظل المفاوضات الجارية لتجديد التعاقد معه وزيادة عقده وراتبه ، وقبيل أيام قليلة من مشاركة الأهلى بمونديال كأس العالم للأندية الذى تستضيفه الإمارات، والتى سيبدأها الأهلى فى الخامس من فبراير المقبل بملاقاة نادى مونتيرى المكسيكى فى أولى مبارياته.
وتخشى الجماهير الأهلاوية والمسئولين على حد سواء من ظهور بطل أفريقيا فى المونديال بصورة سيئة فى ظل غياب عناصره الأساسية المتواحدة مع المنتخب المصرى بكأس الأمم، وإخفاق موسيمانى فى البطولة المحلية الوليدة، وعدم قدرته على تجهيز البدائل سواء من اللاعبين المتبقيين معه أو من الناشئين

‫شاهد أيضًا‬

بحضور وزيري التعليم والمالية .. افتتاح فعاليات مؤتمر بافكس Pafyx للمدفوعات الرقمية

افتتح صياح اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر بافكس، ذلك ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض Cairo ict. …