حسين الرفاعي: تدريب أكثر من 150 شركه ناشئة من خلال حاضنات الأعمال التي يدعمها بنك قناة السويس

قال حسين رفاعي رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس، إن البنك يؤمن بأهمية الدور الوطني للقطاع المصرفي في التنمية ودعم الاقتصاد، مع تنامي أهمية التكامل بين الخدمات المصرفية والخدمات غير المالية والتي باتت تشكل محورا مهما في عملية التنمية الاقتصادية، وهو ما دفع الدولة المصرية والبنك المركزي المصري لتبني مبادرات عديدة لدعم ريادة الأعمال ومساعدة الشباب على الإبتكار وتحويل أفكارهم إلى مشروعات حقيقية على أرض الواقع
وأكد رفاعي أن دعم ريادة الأعمال والمشروعات الناشئة والصغيرة ومتناهية الصغر، يعد بمثابة نواة لخلق صناعة وطنية ذات جودة عالية تجعلها أكثر قدرة على المنافسة محليا وعالميا، وتساعد على تزايد تدفق المنتجات المصرية للأسواق العالمية وزيادة معدلات التصدير وأيضا إحلال المنتجات المحلية بدلا من المستوردة، كما تساهم في تنوع موارد الاقتصاد القومي وتعمل علي رفع معدلات التشغيل وزيادة فرص العمل لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة لمصر وفقا لرؤية مصر 2030 .

وأشار إلى بنك قناة السويس يشارك في مبادرة رواد النيل إحدى مبادرات البنك المركزي من خلال برنامجي حاضنات الأعمال ومراكز تطوير الأعمال، حيث يرعى البنك حاضنة التطبيقات التكنولوجية (SAAS)، والتي تساعد رواد الأعمال والشركات الناشئة وأصحاب الأفكار في مجال التطبيقات التكنولوجية وتحويلها إلى منتجات تسهم في حل مشكلات القطاعات الصناعية، ما ينعكس إيجابيا عل رفع رفع كفاءة المنتجات وزيادتها وفتح أسواق تصديرية جديدة.

وأوضح رفاعي أن حاضنة التطبيقات التكنولوجية – SAAS التي يرعها بنك قناة السويس تقوم بتقديم الدعم الفني والإداري والمادي فى مجـال تـطويـر البرمـجـيات الـتي تـسـاعـد الـشـركـات الـصـغـيـرة والمتـوسـطـة عـلـى التحــول الرقـمـي، ومجال الحلول التكنولوجية للشركات المحلية وأيضا تصدير هذه الحلول إلى الخارج.

وأشار إلى أن الحاضنة قامت بتدريب أكثر من 150 شركه ناشئة وتم احتضان نحو 33 شركة ناشئة، وحصلت على دعم مادي وصل إلى 3.9 مليون جنيه، وبلغت قيمه الاستثمارات الخارجية فيها بنحو 27 مليون جنيه، وحققت مبيعاتها 109 ملايين جنيه منذ دخولها برنامج الاحتضان برعاية بنك قناة السويس.
وفيما يتعلق بمراكز خدمات تطوير الأعمال، قال حسين رفاعي رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس إن البنك من أوائل البنوك العاملة بالسوق المصرية التي شاركت في برنامج مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل التابعة للبنك المركزي.

وحرصت على تنويع التوزيع الجغرافي لتواجد هذه المراكز حيث تم إفتتاح مركزا في محافظة القاهرة لخدمة شباب العاصمة من رواد الأعمال، كما حرص على التواجد في الأقاليم لخدمة شباب المحافظات من خلال فرع مدينة الإسماعيلية وذلك في إطار خطة الدولة المصرية لتنمية المحافظات المصرية.

وكشف رفاعي عن دراسة التوسع في مراكز تطوير الأعمال في المحافظات ضمن استراتيجية البنك المركزي للتوسع في تواجد هذه المراكز في مختلف أنحاء الجمهورية بهدف تقديم الخدمات غير المالية لرواد الأعمال وأصحاب المشروعات والشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة وأيضا المساهمة في إدماج أنشطة الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي ومساعدتهم للاستفادة من الخدمات المالية والتمويلية التي يقدمها القطاع المصرفي.
وتقدم مراكز خدمات تطوير الأعمال العديد من الخدمات، منها خدمات نشر المعرفة والتوعية وتكوين أفكار المشروعات وتأسيسها وخدمات تيسير تسجيل الأنشطة والحصول على التراخيص وتيسير الحصول على دراسات الجدوى والتحليل المالي والتشبيك مع المستثمرين وأيضا تيسير الحصول على التمويل، ذلك بجانب خدمات التدريب وبناء القدرات.

ووفرت وحدات مراكز التطوير التابعة لبنك قناة السويس بفرعيها بالقاهرة والإسماعيلية نحو 2900 خدمة، استفاد منها 1498 عميلا ما بين رائد أعمال وشركات، توزعت بين 1524 خدمة نشر المعرفة وذلك من خلال تنظيم 29 مؤتمر وندوة وورش عمل.

هذا بالإضافة إلى 226 شركة تكوين فكرة مشروع و88 خدمة تأسيس مشروع جديد و96 خدمة تسجيل والحصول على التراخيص و127 خدمة تيسير الحصول على دراسات الجدوى و20 خدمة تشبيك مع مستثمرين و219 خدمة التدريب وبناء القدرات و209 خدمة تحليل مالي و359 خدمة تيسير الحصول على تمويل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

«رئيس الوزراء» يهنئ «شيخ الأزهر» بذكرى «المولد النبوي الشريف»

بعث الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، برقية تهنئة لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد…