الإفتاء توضح.. حكم البكاء عند زيارة القبور

يعتبر الموت الحقيقة الوحيدة الثابتة في الحياة البشرية ولا تتغير فكلنا سنموت وستنقطع أعمالنا كلها، ولذا فنجد في كل بيت شخص غالي قد مات ورحل إلى دار الحق وقد نرغب في زيارة قبره للترحم عليه وإشعاره أننا بجانبه ومعه، وقد تخوننا أعيننا في تلك الزيارة وتذرف الدموع حزناً على من فقدناه، وفي هذا السياق يستعرض موقع رواد التنمية اليوم لمتابعيه حكم البكاء عند زيارة القبور وفقاً لما أوضحته دار الإفتاء المصرية.

حكم البكاء عند زيارة القبور :

أوضحت دار الإفتاء المصرية المصرية أن زيارة القبور جائزة للرجال والنساء؛ فعَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ: «نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ، فَزُورُوهَا، فَإِنَّ فِي زِيَارَتِهَا تَذْكِرَةً» أخرجه مسلم في “صحيحه” وأبو داود في “سننه” واللفظ له.
ثانيًا: البكاء عند زيارة القبر جائز؛ فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: “زَارَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ قَبْرَ أُمِّهِ فَبَكَى وَأَبْكَى مَنْ حَوْلَهُ” أخرجه مسلم في “صحيحه”.
وعليه: فمجرد البكاء عند زيارة القبور جائزٌ ولا حرج فيه، ولكن لا يجوز التلفظ بالألفاظ التي تخالف الشرع الشريف مما فيه إظهار للجزع أو الاعتراض على القدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

«الاتحاد المصري للتأمين»: تزايد الطلب على تغطية الصحة النفسية ضمن مزايا التأمين الصحى بعد أزمة كوفيد-19

تقوم مؤسسة جالوب العالمية (و هي مؤسسة تعمل فى مجال الاستشارات والدراسات التحليلية) بإصدار …