جهود صندوق مكافحة الإدمان في القرى المستهدفة من حياة كريمة تستعرضها نيفين القباج

استعرضت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي تقريرا عن جهود الصندوق‪ على مدار عام 2021 ضمن ” قرية بلا إدمان ” حيث تم تنفيذ برامج توعوية متكاملة حول أضرار تعاطي المخدرات في القرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

حيث تتضمن الأنشطة والبرامج التوعوية العديد من الإجراءات الوقائية بخاصة للشباب والمراهقين ،إضافة إلى توفير خدمات المشورة للأسر حول آليات الاكتشاف المبكر وكيفية التعامل مع الحالات المرضية والتواصل مع الخط الساخن لعلاج الإدمان “16023” ،لتقديم الخدمات العلاجية مجانا وفى سرية تامة.

وأوضحت أنه تم اختيار 2045  كادرا من أبناء القرى وبناء قدراتهم كمتطوعين وقيادات طبيعية تقوم بتنفيذ أنشطة الوقاية ونشر رسائل التوعية داخل تلك القرى، فى ظل اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا‪.

وصرحت  نيفين القباج بأنه تم  تنفيذ العديد من البرامج والأنشطة التي  تتماشى مع المراحل العمرية المختلفة حول كيفية الوقاية من الإدمان من خلال زيادة الوعي بين قاطني القرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة “، خصوصا الشباب والمراهقين، كذلك تدريب الشباب على اكتساب المهارات الحياتية للوقاية من تعاطي المخدرات، وكذلك تعزيز الوعي والتثقيف الأسري، بما يكفل تمكين أفراد المجتمع من مواجهة مشكلة المخدرات.

وأضافت وزيرة التضامن: تعتمد هذه التدخلات على التواصل المباشر مع الأسر في القرى، وتأهيل الكوادر المجتمعية من الشباب ،للمشاركة في جهود التوعية بخطورة القضية، كذلك تنفيذ زيارات منزلية للأهالي لتوعيتهم بخطورة تعاطى المخدرات .

وأنه تم تنفيذ  نحو 40900 زيارة منزلية  في  409 قرية حتى الآن  من القرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية حياة كريمة ” استهدفت في المتوسط  350 ألف مواطن  بهدف تعزيز الوعى والتثقيف الأسري بما يكفل تمكين الأسر بهذه القرى من مواجهة مشكلة المخدرات وتعريفهم بآليات الاكتشاف المبكر للتعاطي، وسبل المواجهة.

بالإضافة إلى التعريف بخدمات “الخط الساخن 16023” على مستوى المشورة والدعم النفسي والعلاج والتأهيل، وحث مرضى الإدمان منهم على التقدم للعلاج المجاني وفى سرية تامة الذى يقدمه الصندوق في المراكز التابعة أو الشريكة مع الخط الساخن “16023” والبالغ عددها 28 مركزا علاجيا فى 17 محافظة حتى الآن  .

ومن جانبه أوضح عمرو عثمان، مساعد وزير التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أنه تم اختيار 250 كادرا من أبناء القرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة ” وبناء قدراتهم كمتطوعين وقيادات طبيعية تقوم بتنفيذ أنشطة الوقاية ونشر رسائل التوعية داخل تلك المناطق.

 وأشار أنه جار التوسع في تنفيذ البرامج التوعوية  في القرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، ويتم تنفيذ العديد من الأنشطة التي تتضمن اتخاذ تدابير فعَّالة ومبتكرة للكشف المبكر عن تعاطي المخدِّرات، وتنفيذ حملات مستدامة نحو قرى خالية من الإدمان ومؤسسات خالية من تعاطى المخدرات سواء أكانت مؤسسات تعليمية أو شبابية رياضية أو إدارية بقرى الريف بالعديد من المحافظات المختلفة، بجانب توفير خدمات تأهيلية واجتماعية وتمكين اقتصادي لمرضى الإدمان والمتعافين لضمان استمرار تعافيهم وتيسير إعادة دمجهم الاجتماعي.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تستهدف القرى بالريف المصري، وأن من ضمن المبادرة تنفيذ برنامج لرفع وعى جميع طلاب مدارس هذه القرى بخطورة القضية خلال فترة الدراسة وبناء مهارتهم الحياتية للتمكين من رفض تعاطي المخدرات بجانب توعية العاملين بالمؤسسات الحكومية بأضرار الإدمان في هذه القرى ضمن مبادرة “القرار قرارك” والسائقين والحرفيين بأنشطة وبرامج تتماشى مع الفئات المختلفة من أجل الوقاية من الإدمان ،بجانب تنفيذ زيارات منزلية تستهدف توعية الأسر بخطورة مشكلة المخدرات وآليات الاكتشاف المبكر وكيفية التعامل مع الحالات المرضية‪.

وأضاف ” عثمان ” أنه تم تنفيذ  1227  نشاطا متنوعا عن أضرار الإدمان مثل تنظيم ندوات توعوية وأنشطة بالمدارس ومراكز الشباب  ودوري رياضي بين الشباب تحت شعار ” أنت أقوى من المخدرات ” داخل العديد من القرى  بالمحافظات  ” المنيا وأسيوط وسوهاج ، والبحيرة ، والمنوفية وكفر الشيخ والدقهلية والجيزة وقنا وأسوان وبنى سويف والفيوم ودمياط والغربية والقليوبية والجيزة ” بمشاركة المتطوعين لدى الصندوق من أبناء هذه القرى بعد تدريبهم وتأهيلهم للمشاركة في البرامج التوعوية تحت إشراف الصندوق.

وأكد أنه سيتم تنفيذ معسكرات تأهيلية لبناء كوادر مجتمعية تطوعية من شباب هذه القرى ،،وأيضا التدريب على اكتساب المهارات الأسرية من أجل الوقاية من تعاطى المخدرات .

كما تم إطلاق مهرجان ” أنت أقوى من المخدرات” بالقرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” ، لرفع الوعى لدى الأطفال بمخاطر تعاطى وإدمان المواد المخدرة باستخدام آليات وأنشطة تفاعلية متعددة تضمنت عروض فنية ورياضية وثقافية تستهدف رفع الابتكار والتفكير لدى الأطفال بأعمار تتراوح من ” 6 إلى 15 عاما” ، أيضا حكى قصة أنت البطل الذى أعده الصندوق بالتنسيق مع اللاعب الدولي محمد صلاح، لتوعيتهم بأضرار التدخين والمخدرات.

وأشار أيضا أنه يتم تنفيذ برامج توعوية داخل المدارس عن أضرار التدخين وتعاطى المخدرات ضمن “برنامج اختار حياتك” في إطار الحرص على تنفيذ العديد من البرامج التوعوية المتكاملة حول الوقاية الإدمان في هذه القرى.‪

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

«دار الإفتاء»: الخميس غرة شهر ذي الحجة .. والجمعة 9 يوليو «وقفة عرفة»

أعلنت دار الإفتاء، اليوم الأربعاء، ثبوت رؤية هلال ذي الحجة، وأن غدًا الخميس 30 يونيو 2022،…