الصراخ والعنف من أعراض المشي أثناء النوم.. أخصائي يوضح أعراضه وطرق علاجه

يُعاني الكثير من الأطفال من المشي أثناء النوم فقد شاهدناه في الكثير من الأفلام التي ناقشت تلك القضية فالكثير يأخذ هذا الموضوع على سبيل الفكاهة والآخر يأخذه على محمل الجد، ولذا يستعرض موقع رواد التنمية اليوم لمتابعيه تعريف المشي أثناء النوم وأعراضه وطرق علاجه وفقاً لما أوضحها الدكتور بيشوي أيوب أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة.

الصراخ والعنف من أعراض المشي أثناء النوم.. أخصائي يوضح أعراضه وطرق علاجه
المشي أثناء النوم

تعريف المشي أثناء النوم :

هو اضطراب يحدث خلال مرحلة النوم العميق، وينتج عنه مشي النائم أو القيام بأفعال أخرى غريبة، ويعد أكثر شيوعًا بين الأطفال مقارنة بالبالغين، ويكون أكثر حدوثًا إن حرم الشخص من النوم لفترة من الزمن، فقد يكون من الصعب إيقاظ هذا الشخص، ولن يتذكر قيامه بالمشي عند الاستيقاظ أبدًا.

أشار الدكتور بيشوي أن الكثير يعتقد خطأً أنه غير مُفضل إيقاظ الشخص الذي يمشي خلال النوم ولكنه خاطئ لأن عدم إيقاظه قد يعرضه للخطر في الكثير من الأوقات، ويشمل المشي أثناء النوم العديد من النشاطات التي يقوم بها الفرد مثل الضحك والكلام والقفز وغيرها.

وأشار إلى أنه يبدأ اضطراب المشي خلال النوم بعمر الطفولة، ويكون بذروته بين عمر الثلاث والسبع سنوات، وعادةً ما يصاب به الأطفال الذين يعانون من مشكلات في النوم، أو التبول اللاإرادي، وأكد أن اضطراب المشي أثناء النوم يرتبط بالضغط النفسي بشكل كبير وغالبًا يكون وراثيًا، بمعنى إن كان هناك طفل مصاب بهذا الاضطراب، فإن أخاه يكون أكثر عرضة لذلك أيضًا، وأوضح أن الأطفال الأكثر عرضه للإصابة به هم المُصابين بالتوتر العصبي والقلق.

أعراض المشي أثناء النوم :

أوضح الدكتور بيشوي العديد من الأعراض المُصاحبة للمشي اثناء النوم ومنها عدم تذكر ما حدث أثناء المشي، صعوبة إيقاظ الشخص، أن يقوم الشخص بالكثير من الأعمال الغير لائقة.

وأكد على أن الصراخ من ضمن الأعراض والعنف ومحاولة التهجم على أحد الأفراد.

وأشار إلى أن الأعراض قد لا تكون مجمعة عند الفرد وأن الغالبية العظمى من الحالات تُصاب بالمشي والعودة إلى الفراش مجدداً دون أي مشاكل.

علاج المشي أثناء النوم :

أشار الدكتور بيشوي أنه لا يوجد علاج محدد لمشكلة المشي أثناء النوم ولكن بمكننا الحد والتقليل منه عن طريق إتباع إحدى الطرق التالية .

الطريقة الأولى تنظيم ساعات النوم عن طريق تحديد عدد ساعات نوم كافية يومياً والإبتعاد تماماً عن السهر والإرهاق قبل النوم، والطريقة الثانية تكمن في الإبتعاد عن القلق والتوتر حيث أن العقل الباطن أثناء النوم يقوم بإخراج التوتر الحاصل في جسم الفرد بالمشي خلال النوم إضافة للعديد من التصرفات العنيفة التي قد يقوم بها.

أما الطريقة الثالثة فتكمن في إستشارة الطبيب وخاصة إذا حاول الفرد إيذاء نفسه أو من حوله خلال المشي أثناء النوم، والطريقة الرابعة تكمن في التأقلم من المشي أثناء النوم عن طريق التأكد من أن الغرفة آمنة ولا يوجد أي إحتمال لإلحاق الضرر أو الأذى النفسي بالفرد، والتأكد من إحكام غلق أبواب المنزل قبل النوم، التأكد من قبل الأهل على متابعة الطفل في فترة نومه، كما ينبغي عدم تفقيم الوضع وتكبيره للطفل لكي لا يخاف ويزداد الأمر سوءً لديه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

«دار الإفتاء»: الخميس غرة شهر ذي الحجة .. والجمعة 9 يوليو «وقفة عرفة»

أعلنت دار الإفتاء، اليوم الأربعاء، ثبوت رؤية هلال ذي الحجة، وأن غدًا الخميس 30 يونيو 2022،…