استجابة لتوجهات البنك المركزي المصري .. الشركة المصرية للإستعلام الائتماني تبحث إعادة إدماج العملاء المتعثرين نتيجة تأثر السوق بجائحة كورونا

البنك المركزي المصري حاضراً بتوجهاته ورؤيته نحو دعم القطاعات الاقتصادية المختلفة والشركات الصغيرة والمتوسطة وتنشيط سوق العمل ومراعاة البعد الاجتماعي

خلال فعاليات المؤتمر السنوي الذي عقدته الشركة المصرية للإستعلام الائتماني والذي تم عقده في الفترة من 𝟐 الي 𝟒 ديسمبر 𝟐𝟎𝟐𝟏 بمدينة شرم الشيخ بحضور قيادات القطاع المصرفي واتحاد بنوك مصر والمعهد المصرفي وبعض الشركات الكبرى وممثلي الهيئة العامة للرقابة المالية

واهتمت الشركة المصرية للإستعلام الائتماني بمناقشة والخروج بعدة توصيات تهدف الى إعادة إدماج العملاء المتعثرين نتيجة تأثر السوق جراء وباء كورونا للعمل مرة أخرى استجابة لتوجهات ورؤى البنك المركزي المصري نحو استمرارية دعم كافة قطاعات الاعمال بالإقتصاد المصري وتحقيق الشمول المال. ونتج عن المؤتمر صدور عدة توصيات تتعلق بإعادة النظر في بعض العوامل التي تؤثر في التقييم الرقمي للعملاء سواء افراد او شركات بعد التنسيق مع البنك المركزي المصري ومع بعض البنوك فيما يتعلق بمراجعة سياسات المنح فيما يخدم مصلحة العملاء بهدف اعادة ادماج العملاء المتعثرين نتيجة تأثر السوق جراء وباء كورونا للعمل مع القطاع المصرفي مرة اخرى.


وتم أيضا التوصية ببحث سبل تعظيم الإستفادة من مزايا ومواد قانون تنظيم الضمانات المنقولة بهدف تمكين العملاء من الحصول على تمويلات بضمان اصولهم المنقولة.


علماً بأن الشركة المصرية للإستعلام الائتماني I-Score تقوم بمراجعة بيانات العملاء والتي يتم تجميعها من القطاع المصرفي والغير مصرفي، وقد ناقش الحضور النتائج الإيجابية التي حققها القطاع المصرفي وغير المصرفي في تحقيق رؤى الدولة ومستهدفات المجلس القومي للمدفوعات في الشمول المالي والتحوّل الرقمي وناقش كذلك اقتراحات المزيد من الخطوات التي ستساهم في تحقيق هذه الأهداف.


ومن جهتها استعرضت الشركة المصرية للإستعلام الائتماني المنتجات الجديدة التي تعمل على تنشيط ومساندة البنوك وجهات التمويل في منح التسهيلات الائتمانية وتنشيط الاقتصاد المصري ككل ومنها بروتكولات التعاون التي تم ابرامها مع الجهات الحكومية المصرية للعمل على الربط الإلكتروني بينها و بين القطاع المصرفي:
1) بروتوكول تعاون مع جهاز تنمية التجارة الداخلية للاستعلام عن السجلات التجارية الكترونياً.
2) بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوفير بيانات الأجهزة الحكومية.
3) بروتوكول تعاون بين وزارة الداخلية للإستعلام عن الرقم القومي.
4) بروتوكول تعاون مع الإدارة العامة لنظم معلومات المرور لتسجيل حظر السيارات الكترونياً.
5) الربط مع وزارة العدل لتبادل بيانات الإفلاس والصلح الواقي من الإفلاس الكترونياً.
6) بروتوكول تعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الإدارية للإستعلام عن الوفيات.
7) الربط مع الهيئة العامة للاستثمار لإصدار شهادات تأسيس للشركات والإستعلام عن الشركاء قبل اصدار شهادات التأسيس.


ومن المنتجات الجديدة والتي بصدد قيام الشركة طرحها قريبا هو منتج ” تقييم الائتمان الزراعي ACERS” على رأس هذه المنتجات الجديدة ليساهم في تقييم طلبات الائتمان للقطاع الزراعي والذي قد قامت الشركة بعمل بحوث للسوق خلال الأعوام السابقة مع مركز البحوث الزراعية بخصوص المنتجات الزراعية واسعارها الذي يساهم بقدر كبير في إجمالي الناتج القومي، وتيسير الحصول على تسهيلات ائتمانية للمزارعين سواء افراد او شركات او جمعيات زراعية مما يوفر فرص عمل وزيادة تأمين الأمن الغذائي المصري.
ولمساندة قرار البنك المركزي المصري في التوجه نحو المجتمع اللانقدي إستعرضت الشركة المصرية للإستعلام الائتماني منتج ” التقييم الائتماني السلوكي” Behavioral Scoring الذي سيمكن البنوك وجهات التمويل من تقييم عملائهم باستخدام معايير تقييم تختلف عن التقييم الائتماني التقليدي مما يساهم في منح تسهيلات للأفراد والشركات التي ليس لها سابقة تعامل مع القطاع المصرفي وبما يحقق أهداف الشمول المالي. وتُتعظم الاستفادة من التقييم السلوكي فور توفر بيانات بديلة ومن مصادرها بعض البيانات المتاحة بشركات الهاتف المحمول والمرافق العامة مثل الغاز والكهرباء والخدمات العامة الأخرى. ويتم التقييم السلوكي باستخدام معلومات عن نمط الالتزام في سداد الفواتير المستحقة ونمط استخدام الخدمات المصرفية المميكنة.


كما عرضت الشركة المصرية للاستعلام الائتماني منتج ” الاستعلام الميداني” Field Investigation الذي سيغير نمط الإستعلام الميداني المُتبع حاليا ليهدف إلى تحقيق سرعة وتدقيق وتوحيد بيانات الإستعلام الميداني عن العملاء المتقدمين للحصول على تسهيلات ائتمانية في مصر.


وتقوم الشركة المصرية للإستعلام الائتماني بالعمل على متابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن المؤتمر مع كافة الجهات ووفق جدول زمني يتم دراسته تحت قيادة البنك المركزي المصري لتحقيق أهداف الدولة في التنمية الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

عمرو اديب وعقد جديد مع MBC

استطاع الاعلامي الكبير عمرو اديب ان يصل الي مصاف كبار الاعلامين بمصر والعالم العربي بموهبت…