غادة والي: العالم يخسر تريليونات الدولارات سنويا بسبب الفساد

قالت المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، السيدة غادة والي، إن مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد هو محفل دولي ذو أهمية فريدة.

جاء ذلك خلال كلمتها في افتتاح المؤتمر، ووصفت المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، الجائحة بأنها “نداء صحوة عالمي” لدعم النزاهة. وقالت: “يخسر العالم تريليونات الدولارات سنويا بسبب الفساد، في وقت نحتاج فيه لكل دولار من أجل زيادة الاستثمارات العامة… وكما يتسبب الفساد في تعريض الأشخاص للمصاعب، فإنه يُساهم كذلك في تمكين المجرمين والمهربين والإرهابيين.”
وأضافت أن أغلب دول العالم صدّقت على التزاماتها بهذه الاتفاقية، وقد بلغ عدد الدول الأعضاء في الاتفاقية 189 دولة، وقالت: “يضع هذا مسؤولية خاصة على مؤتمر الدول الأطراف، لاسيما في هذه اللحظة الفارقة التي يواجه فيها العالم تحديات هائلة وكذلك فرصا كبيرة في مجال مكافحة الفساد.”
وأشارت إلى أن هذه الدورة تحظى بأهمية استثنائية، “فالعالم في أمسّ الحاجة لمبادئ الشفافية والنزاهة والتعافي من أزمة كوفيد بشكل عادل ومتساوٍ، دون إقصاء أحد، فقد تحولت الجائحة من أزمة صحية عالمية إلى أزمة اقتصادية واجتماعية.”

وتتواصل أعمال الدورة من 13 حتى 17 ديسمبر، بمشاركة الحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني والمجتمع الأكاديمي والقطاع الخاص، ولقد جرى العمل على تنظيم 75 حدثا جانبيا على هامش المؤتمر، من بينها أربع فعاليات تمهيدية.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد المصري للتأمين: التأمين يلعب دورا هاما في تخفيف المخاطر وتشجيع الاستثمار في مجال زيادة الكفاءة الزراعية

أدى انتشار كوفيد-19 على مدار  العامين الماضيين وما أحدثه من اضطراب لكل من صغار وكبار …