المنتخب المصرى يفوز على ليبيا بالثلاثة ويحسم الصدارة

كيروش: لست ساحرا.. الروح كانت موجودة.. وكنا نستحق

حسم المنتخب المصرى صدارة المجموعة السادسة بعد فوزه على المنتخب الليبى بثلاثة اهداف مقابل لا شئ في مباراة الاياب بالجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم 2022 التى اقيمت بينهما امس الاثنين على ملعب شهداء بنينا بالمدينة الليبية بنى غازي
وعزز بهذا الفوز صدارته للمجموعة برصيد 10 نقاط وبفارق 4 نقاط عن المنتخب الليبى الذى حل وصيفا للمنتخب المصرى برصيد 6 نقاط
بدأ أحمد فتوح ثلاثية المنتخب المصرى باحرازه الهدف الاول، وأضاف مصطفى محمد الهدف الثانى، واختتمها رمضان صبحى بالهدف الثالث
لعب المنتخب المصرى المباراة ب محمد الشناوي فى حراسة المرمى، واكرم توفيق ومحمد حمدى الونش واحمد حجازى واحمد فتوح فى الدفاع، وفى الوسط محمد الننى وعمرو السولية، وخط الوسط الهجومى بقيادة العالمى محمد صلاح ومعه عبدالله السعيد وعمر مرموش، ومصطفى محمد فى قلب الهجوم
وفى مقاعد البدلاء: محمد ابوجبل، محمد بسام، ياسر إبراهيم، باهر المحمدى، احمد حمدي، طارق حامد، اب، ابراهيم عادل، رمضان صبحى، احمد سيد زيزو، احمد حسن كوكا
بدأت المباراة بسيطرة مصرية على الكرة مع محاولات هجومية من الجانب الليبى ولكن دون اى خطورة،
وفى الدقيقة 20 من زمن المباراة يهدر عمر مرموش فرصة احراز هدف التقدم للمنتخب المصرى بعد مراوغة الحارس الليبى
وفى الدقيقة 25 يجرى الجهاز الفنى للمنتخب المصرى تغييرا اضطراريا بنزول محمد ابوجبل بدلا من محمد الشناوى الذى خرج مصابا وسط حالة من القلق لدى الجماهير المصرية ويهتز اداء المنتخب لبضع دقائق لكن سرعان ما تماسك بفضل توجيهات كيروش وعاد للسيطرة على اللعب وشكل هجمات خطيرة على المرمى الليبى اسفرت عن هدف التقدم للمنتخب المصرى فى الدقيقة 40 من زمن الشوط الاول عن طريق احمد ابو الفتوح بعد ان وصلت الكرة لمصطفى محمد على حدود منطقة جزاء المنتخب الليبى والذى مررها من الوضع راقدا لاحمد ابو الفتوح الذى سددها قوية بقدمه اليسرى على يسار الحارس الليبى محرزا اول اهداف اللقاء
ويواصل المنتخب المصرى هجومه وسيطرته بعد الهدف حتى نجح مصطفى محمد فى اضافة الهدف الثانى فى الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليخرج المنتخب المصرى من الشوط الاول متقدما بهدفين نظيفين
وبدأ الشوط الثانى بضغط من المنتخب الليبى صاحب الارض فى محاولة منه للتعويض والعودة للمباراة من جديد
وشن هجمات على مرمى المنتخب المصرى كان اخطرها فى الدقيقة 54 حين سدد المصراتى راسية قوية ولكنها تخرج اعلى القائم
وبعدها بدقيقتين يشن المنتخب الليبى هجمة خطيرة اخرى لكن يتصدى لها ابو جبل ببراعة
ويجرى كيروش تبديلاته بنزول رمضان صبحى وحمدى فتحي بدلا من مرموش والسولية لتنشيط خطى الوسط والهجوم مقابل الهجمات الليبية، وبالفعل ينجح رمضان صبحى البديل فى تسجيل الهدف الثالث للمنتخب المصرى من تمريرة بينية متقنة من العالمى محمد صلاح جعلته منفردا بالحارس الليبى ويضعها رمضان صبحى بثبات داخل الشباك
وفى الدقيقة 74 يجرى كيروش اخر تبديلاته بنزول طارق حامد وباهر المحمدى بدلا من اكرم توفيق الذى حصل على انذار وعبدالله السعيد لتدعيم خطى الوسط والدفاع مع خط الهجوم لاستمرار السيطرة على المباراة للنهاية وهو ما نجح فيه كيروش بجدارة لتنتهى المباراة بفوز المنتخب المصرى بثلاثية نظيفة ويحقق المدير الفنى البرتغالى كارلوس كيروش الفوز الثانى له على التوالى مع المنتخب المصرى وعلى نفس الفريق ذهابا وايابا
لينال اشادة وثقة النقاد والمحللين والجماهير المصرية بعد نجاحه فى ادارة اللقاءين وتأهيل لاعبى المنتخب نفسيا وبدنيا قبل اللقاء واضاف اليهم الكثير من حيث الثبات الانفعالى ودقة التمرير والتحرر من الضغوط ورفع الروح المعنوية وهو ما كان يفتقده المنتخب المصرى فى اوقات كثيرة وفى مثل هذه اللقاءات الحاسمة لاسيما خارج الديار
واعرب المدير الفنى للمنتخب المصرى كارلوس كيروش عن سعادته بالفوز على المنتخب الليبى بثلاثة اهداف دون رد حيث بدأ مهمته مع المنتخب المصرى وكان المنتخب الليبى متصدرا للمجموعة بفارق نقطتين عن المنتخب المصرى
وقال عقب اللقاء:
المنتخب المصرى لعب بشكل رائع للغاية وكنا نستحق الفوز وبنتيجة اكبر،اقدم التهنئة للاعبين على ما قدموه اليوم،وتنفيذ تعليمات المدرب،ونريد الاستمرار فى الصدارة حتى النهاية”
واضاف: لا يزال امامنا الكثير من العمل للوصول للمستوى الذى نأمله جميعا، لقد فزنا وسجلنا العديد من الاهداف بالاضافة الى لعب كرة قدم جيدة، الان التحدى هو التطور والتحسن”
واختتم كلامه قائلا: لم اقم بامور سحرية فى المنتخب المصرى، الروح كانت موجودة بالفعل فى قلوب اللاعبين، لقد استطاعوا التحرر اكثر، وكانوا يستمتعون بالتدريب واللعب، وهذا اعطاهم حرية اكبر لكى يعبروا عن انفسهم”.
وسوف يلتقى المنتخب المصرى فى مباراته القادمة بالجولة الخامسة من التصفيات منتخب انجولا والمقررة فى 11 نوفمبر القادم بالعاصمة الانجولية لواندا
ويسعى كيروش للفوز لتحقيق العلامة الكاملة له مع منتخب مصر، ولحسم التأهل رسميا للمرحلة الاخيرة من التصفيات حيث يحتاج المنتخب المصرى لثلاث نقاط من الجولتين المتبقيتين له امام انجولا والجابون ليتأهل رسميا للمرحلة الاخيرة من التصفيات المؤهلة مباشرة لكاس العالم 2022 فى قطر
دون النظر لنتائج الفرق الاخرى بالمجموعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

«الاتحاد المصري للتأمين»: تزايد الطلب على تغطية الصحة النفسية ضمن مزايا التأمين الصحى بعد أزمة كوفيد-19

تقوم مؤسسة جالوب العالمية (و هي مؤسسة تعمل فى مجال الاستشارات والدراسات التحليلية) بإصدار …